23/01/2020

“تنديد بانتهاكات الحشد الشعبي ومطالبات بإخراج مسلحيه من الموصل وسهل نينوى”

العشراتُ من المتظاهرين العراقيين تجمعوا يومَ أمس، على طريق الموصل- دهوك، في احتجاجاتٍ طالبوا خلالها بإخراج مسلحي الحشد الشعبي من مدينة الموصل ومنطقةِ سهل نينوى. وقال متظاهرون لشفق نيوز، إن “مسلحي حشد الشبك لواء ثلاثون يرتكبون انتهاكاتٍ بحق المواطنين المسيحيين في مناطق سهل نينوى”. وطالب المتظاهرون الحكومةَ العراقية، بالإبقاءِ على القواتِ الأمنيةِ فقط في المحافظة وإبعادِ ميليشياتِ الحشد المدعومةِ من إيران.

من جانبه، حذر عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، من تكرار مشهد إساءةِ بعضِ الجهاتِ الامنية للمواطنين في مدينة الموصل.

وقال الشمري في تصريح صحفي، إن “قوةً أمنيةً داهمت فجرَ الأربعاء، حيَّ الرسالة غربيَّ الموصل، وإقتادت شبابَ المنطقة إلى إحدى المدارس وتعاملت معهم ببعض الإساءة”.

وأضاف الشمَّري أن “تلك الممارساتِ من الممكن أن تعيدَ الموصل إلى ما قبل أحداثِ ألفين وأربعة عشر، والتي لا يرغبُ أحدٌ بعودتِها، في إشارة إلى أوضاعٍ ساهمت في بروز تنظيم داعش الإرهابي وسيطرتِه على ثلثِ مساحةِ العراق.

وكانت قواتُ الجيش العراقي والبيشمركة قد استعادت مدينةَ الموصل وسهل نينوى من قبضة “داعش” عامي ألفين وستة عشر وألفين وسبعة عشر، إلا أنَّ ميليشياتِ الحشدِ الشعبي المدعومةَ من إيران دخلوها لاحقاً واتخذوا فيها مقراتٍ لهم، وسط إستياءِ الكثيرِ من السكان.

ويواجه الحشدُ الشعبي، إتهاماتٍ بارتكابِ إنتهاكاتٍ طائفيةٍ بحق شعبنا الكلدني السرياني الآشوري في سهل نينوى، وبحقِ السنة في الموصل ومناطقِ غربِ العراق.

‫شاهد أيضًا‬

وفدٌ سريانيٌ تركي يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بإقليم كوردستان

أجرى يومَ الأحد، وفدٌ تركي من الأكاديميين المتخصصين في التراث واللغة السريانية زيارةً إلى …