27/01/2020

سقوط ثلاثة صواريخ في محيط السفارة الأميركية في العاصمة بغداد

سقطت ثلاثة صواريخ في محيط السفارة الأميريكة ببغداد يوم أمس مما أدى لإصابة عدد من موظفي السفارة دون أن تتبنى أي جهة مسؤولية هذا الهجوم

أفاد مصدر لوكالة “AFB” أن أحد هذه الصواريخ وقع في مطعم السفارة، بينما وقع الصاروخان الآخران على بعد مسافة قصيرة من السفارة.

وقالت مصادر أمنية لرويترز، بأن ثلاثة أشخاص أصيبوا على الأقل، وهذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الموظفون لهذا النوع من الهجوم منذ عدة سنوات. هذا ولم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الولايات المتحدة اتهمت الفصائل العسكرية العراقية المدعومة من إيران في وقتٍ سابق.

وأدان عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي الهجوم قائلاً: ” إن استمرار حدوث مثل هذه الأفعال يمكن أن يقود العراق لأن يتحول إلى ساحة معركة”، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية: “ندعو الحكومة العراقية إلى الوفاء بالتزاماتها بحماية منشآتنا الدبلوماسية”. والجدير ذكره أن  الهجمات الأخيرة استهدفت السفارة أو القواعد العسكرية العراقية التي تم نشر القوات الأمريكية فيها. كما تم جرّ العراق في الأشهر الأخيرة، نحو تدهورٍ سريعٍ في العلاقات بين إيران والولايات المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن  الولايات المتحدة الأميريكة نفذت عملية اغتيال لأكبر قائد عسكري إيراني وهو “قاسم سليماني” في غارةٍ جوية بطائرةٍ دون طيّار في الثالث من كانون الأول في مطار بغداد.

‫شاهد أيضًا‬

اجراءات ووعود ايجابية للمكون الايزيدي بتحقيق متطلباتهم وتحسين اوضاعهم

ضمن مساعي الحكومة العراقية بدعم قضية الإزيديين وانصافهم، قال رئيس مجلس النواب العراقي، …