27/01/2020

نازحو رأس العين  القاطنين في مخيم واشوكاني ينتقدون تصريحات المستشارة الألمانية ميركل

انتقد نازحون من مدينة رأس العين ، القاطنين في مخيم "واشوكاني" غرب مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، تصريحات المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، المتجاهلة لأمرهم والداعمة للاجئين من إدلب، واصفين ذلك "إرضاء لأردوغان".

صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ، في مؤتمر صحفي مع الرئيس التركي أردوغان في سياق زيارتها لأنقرة، عن ضرورة دعم النازحين من إدلب الفارين من المعارك الدائرة بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا، وتجاهلها بشكل علني للنازحين في المناطق السورية الأخرى.كما يأتي ذلك أيضاً في ظل إعلان إدارة المخيم إيقاف استقبال المزيد من العوائل النازحة بسبب نقص المساعدات.

حيث أصدر النازحون بياناً، أشاروا من خلاله إلى تهجيرهم قسراً من أراضيهم بفعل العملية التركية، مبينين أن “تصريحات ميركل المتجاهلة لأمرهم، والتي تتناقض مع ادعاءاتها حيال حقوق الإنسان والتعامل مع ملف النازحين بسوية واحدة، وليس إرضاء لمصالحها الاقتصادية مع تركيا

هذا وتم قراءة البيان من قبل  الرئيسة المشتركة لمجلس منطقة رأس العين، سلوى الصالح

كما يعاني النازحون في مخيم “واشوكاني” ظروفاً صعبة في ظل تغاضي المنظمات الإنسانية العالمية عن تقديم المساعدات لهم، مما يزيد من عبئ الإدارة الذاتية الديمقراطية التي تدير المخيم في استقبال المزيد من النازحين.

وقالت الإدارية في المخيم “دلال برو” بأنهم منذ قرابة أسبوع قاموا بإيقاف استقبال المزيد من العوائل النازحة بسبب نقص في المساعدات الإنسانية واللوجستية إلى جانب عدم توفر خيم جديدة وسوء الأحوال الجوية لتأهيل البنية التحتية للمخيم، وأوضحت بأن عدد النازحين في المخيم بلغ /7500/ شخص أغلبهم نساء وأطفال ومسنين.

يُشار إلى أن الإدارة الذاتية كانت قد أسست مخيم “واشوكاني” في بداية تشرين الثاني ، عقب الهجوم التركي  على منطقتي رأس العين وتل أبيض في التاسع من تشرين الأول من العام الفائت.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…