28/01/2020

وزارة الخارجية الأمريكية تطالب بهدنةٍ فورية في مناطق شمال غرب سوريا

أشارت الخارجية الأمريكية في بيانٍ أنها تراقب الأوضاع في شمال غرب سوريا بقلقٍ عميق، خاصةً بعد الهجوم العنيف من قبل قوات الحكومة السورية والأطراف الموالية لها، من الطيران الروسي ومسلحي حزب الله اللبناني.

وجاء في البيان، أن تلك القوات تقوم بقصف المنطقة دون أن تفرق بين المدنيين والمسلحين، حيث أن اّلاف المدنيين يعيشون ظروفاً شديدةَ القسوة في معرة النعمان، وليس لديهم أي مأوىً يلجؤون إليه.

وتابع البيان، أن العنف القائم في المنطقة من قبل القوات الإيرانية والروسية والحكومة السورية، تعيق استمرار الهدنة حسب القرار ألفين ومئتين وأربعة وخمسين لمجلس الأمن، كما يعيق عودة الآلاف من اللاجئين إلى منازلهم.

كما طالبت وزارة الخارجية الأمريكية بهدنةٍ فورية، وإنهاء الأوضاع الغير آمنة للمدنيين في المنطقة، كما كشفت عن استعدادها للعب دورٍ في إنهاء تلك الأوضاع، من خلال المحاولات الدبلوماسية، وتطبيق العقوبات الاقتصادية على الحكومة السورية، لإنهاء تلك الأوضاع.

حيث تشهد محافظة إدلب والمناطق المحاذية لها والتي تأوي ثلاثة ملايين شخصٍ نصفهم من النازحين تقريباً، منذ شهر كانون الأول تصعيداً عسكرياً لقوات الحكومة السورية وحليفتها روسيا يتركز في ريف إدلب الجنوبي وحلب الغربي، حيث يمر جزء من الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب بالعاصمة دمشق..

وبعد أسابيع من القصف العنيف، أعلنت روسيا في التاسع من الشهر الحالي التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار أكدته تركيا لاحقاً، إلا أنه لم يستمر سوى لبضعة أيام فقط.

ويرى مراقبون أن قوات الحكومة السورية تسعى من خلال هجماتها في إدلب إلى استعادة السيطرة تدريجياً على الجزء الذي يمر في إدلب وغرب حلب من هذا الطريق، لتبسط سيطرتها عليه كاملاً.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…