03/02/2020

الجيش السوري يقتل أربعة جنودٍ أتراك في ادلب السورية

بعد تهديد أردوغان باجتياح ادلب، إثر تصاعد القتال بين الجيش السوري وفصائل المعارضة، تم استقدام قافلةٍ عسكريةٍ تركيةٍ كبيرة، تم بعد ذلك قتل أربعة جنودٍ أتراك وإصابة تسعةٍ اّخرين، على يد قوات الجيش السوري إثر قصفٍ عنيفٍ في ادلب.

قالت وزارة الدفاع التركية، أنه قد قُتل أربعة جنودٍ أتراك، وأصيب تسعة اّخرون أحدهم في حالة خطيرة، في قصف عنيف من قبل قوات الجيش السوري، في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا يوم الاثنين.

ويأتي هذا الحادث بعد فترةٍ وجيزةٍ من وصول قافلةٍ عسكريةٍ تركيةٍ كبيرة، تتألف من حوالي خمسين مركبةٍ مدرعة، وشاحناتٍ تحمل دباباتٍ وناقلات جنودٍ مدرعة.

وقالت الوزارة في بيان مكتوب، إن الجيش التركي قام بالرد على الفور، ودمر أهدافًا عشوائيةً للجيش السوري في منطقة إدلب، دون أن توضح الاّلية التي تم فيها الرد.

حيث أن قوات الجيش السوري، المدعومة من القوات الجوية الروسية، كانت قد حققت تقدماً في إدلب، كما أن الرئيس رجب طيب أردوغان كان قد صرح في وقتٍ سابق، أن تركيا قد تشن عمليةً عسكريةً هناك ما لم يتوقف القتال.

كما أصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً قالت فيه: “إن قصف قوات الجيش السوري، قد نُفّذ ضد عناصرنا التي تم إرسالها، كتعزيزات لمنع الاشتباكات في إدلب، على الرغم من تنسيق مواقعهم مسبقًاً”

تجدر الإشارة إلى أن إدلب، هي آخر معقلٍ رئيسيٍ يسيطر عليه المسلحون في الحربِ الدائرةِ في سوريا، والتي دامت ما يقرب من تسع سنوات، كما أن أردوغان يتهم روسيا بانتهاك الاتفاقات الخاصة بخفض التصعيد في المنطقة، وهو ما نفته موسكو يوم الجمعة.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…