03/02/2020

المجلس العسكري السرياني يثبت من جديد أنه حامي المنطقة الوحيد

أثبت قائد المجلس العسكري السرياني اّداي رابو في لقاءٍ معه، بأن المجلس العسكري هو الجهة الوحيدة الضامنة لأمن المنطقة، ضد هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته، كما أشار إلى أن وجود القوات السورية والروسية في المنطقة، هو وجودٌ شكليٌ فقط

تحدث قائد المجلس العسكري السرياني اّداي رابو، حول هجمات دولة الاحتلال التركية ومرتزقتها على ناحية تل تمر وريفها.

حيث قال رابو في تصريحه، أن الاحتلال التركي ومرتزقته صعّدوا في الآونة الأخيرة من هجماتهم ضد قرى ريف ناحية تل تمر، وأضاف: “هناك محاولاتٌ مستمرةٌ لاحتلال المزيد من القرى في المنطقة، فيما يتصدى المجلس العسكري السرياني لهذه الهجمات في إطار الدفاع المشروع، وتمكنا حتى الآن من دحر تلك الهجمات”

كما أن العديد من نقاط تمركز القوات الروسية، تتعرض لهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته، وخاصة نقطة “مزرعة الأبقار”، إضافةً إلى العديد من نقاط تمركز قوات الجيش السوري، وعقّب رابو عن هذا الموضوع قائلاً: “تستهدف الدولة التركية ومرتزقتها نقاط تمركز القوات الروسية، وقوات النظام بقذائف الأوبيس، إلا أن تلك القوات لم ترد حتى الآن على مصادر النيران، حيث أن وجود هذه القوات في المنطقة شكليٌ فقط”

وأشار رابو إلى أن مقاتلي المجلس العسكري السرياني وكذلك مجلس حرس الخابور، يدافعون عن مناطقهم ضد الاحتلال، وأضاف: “واجبنا الأساسي هو حماية أرضنا، حيث أن أحفاد العثمانيين يسعون إلى الانتقام من أهالي تل تمر، ونحن بصفتنا مقاتلين من أبناء هذا الشعب، لن نسمح لأحفاد العثمانيين بتحقيق أحلامهم، تل تمر سوف تكون مقبرة المحتلين”

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…