03/02/2020

في اجتماعه الدوري المجلس الرئاسي يؤكد على أولوية الحل السياسي

أكد المجلس الرئاسي بمجلس سوريا الديمقراطية، على ضرورةِ تقديمِ الحل السياسي وتسوية الأزمة، وقطع الطريق أمام التدخلات المختلفة التي عمقت الأزمة وفاقمت من معاناة الشعب السوري

خلال اجتماعه الدوري الذي عُقد اليوم في ناحية الدرباسية شمالي الحسكة، بحث المجلس الرئاسي عموم الملفات التي تخص الشأن السوري، فضلاً عن تأثيرات المستجدات الإقليمية على مستقبل العملية السياسية في سوريا.

في بداية الاجتماع، تناولت “أمينة عمر” الرئيسة المشتركة للمجلس، المستجدات السياسية وموقف مجلس سوريا الديمقراطية من القضايا المختلفة التي تخص سوريا والمنطقة.

ومن جانبه، أكد كبرئيل شمعون نائب الرئاسة المشتركة للمجلس في تصريحٍ له، على الاستمرار بالعمل وفق الثوابت الوطنية، التي يترجمها مسار الحوار السوري-السوري، لبناء التوافقات الوطنية، التي تمهد لحل الأزمة السورية.

وفي ذات الوقت، بحث الاجتماع الأخطار والتحديات التي تواجه استقرار مناطق شمال وشرق سوريا، كالتهديدات التركية وتدخلاتها التي لم تتوقف، مستغلةً الظروف الإقليمية والدولية.

بحث الاجتماع أيضاً، الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، والتي تسوء يوماً بعد يوم نتيجة تدهور العملة السورية، مؤكدين على ضرورة إيجاد آليات فعالة تحد من تفاقم الأوضاع.

أما حول العملية السياسية ومساراتها، فقد جدد المجلس الرئاسي على لسان كبرئيل شمعون، مطالبة كافة الأطراف السورية بتغليب لغة الحوار والتفاوض، على أسسٍ وطنية ووفق القرارات الأممية، التي تحدد شكل عملية التغيير الديمقراطي.

إلى جانب استمرار مجلس سوريا الديمقراطية بعقد وتنظيم ورشات العمل الحوارية التي تمهد لعقد مؤتمر

وطني عام لقوى المعارضة الديمقراطية، إضافة لاستمرار التواصل مع القوى الدولية والدول الفاعلة في الأزمة السورية.

أما محلياً، يستمر مجلس سوريا الديمقراطية بعقد الندوات والاجتماعات الجماهيرية على طول مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

مجموعة أحلام صغيرة تقيم معرضاً للأعمال اليدوية في القامشلي

بهدفِ تفعيلِ دورِ المرأةِ من مختلفِ المكوناتِ في شمالِ شرقِ سوريا، ودعمِ النساءِ العاملاتِ…