04/02/2020

اتحاد إيزيديي سوريا يختتم أعمال مؤتمره الأول ويختار هيئة إدارية للاتحاد.

تحت شعار "من أجل ضمان حقوق الإيزيدية في سوريا وحدتنا قوتنا"، عقد اتحاد إيزيدي سوريا مؤتمره الأول بولاية هانوفر الألمانية، بحضور ممثلين سياسيين عن أهم التيارات السياسية الفاعلة في شمال شرق سوريا.

كما حضر المؤتمر وفود إيزيدية وسياسية سورية وكُردستانية وممثلية الإدارة الذاتية الديمقراطية في برلين، بهدف تشكيل هيئة إدارية لضمان حقوقهم الكاملة في سوريا والاعتراف بوجودهم وديانتهم.

تخلل المؤتمر رسائل تهنئة من جهات متعددة، أهمها مجلس سوريا الديمقراطية، وتضمنت الرسائل التبني التام للحقوق الإيزيدية المشروعة في سوريا من اعتراف دستوري بوجودهم، وديانتهم، وحرية ممارسة شعائرهم الدينية، وتقدير خصوصياتهم، وحق العودة إلى قراهم و ديارهم.

وخلال المؤتمر تم اختيار هيئة إدارية لاتحاد الإيزيدين، تضم ممثلين عن أكثر من 11 منظمة ومؤسسة إيزيدية سورية في الداخل والخارج.

وفي ختام المؤتمر تم إصدار بيان من قبل الهيئة، جاء فيه:

“إننا في الهيئة الإدارية المنتخبة لرئاسة فرع أوروبا لاتحاد أيزيديي سوريا نشكر جميع الوفود السياسية والاجتماعية التي لبت دعوة الحضور، ونؤكد بأنه على الفصائل الإرهابية المسلحة أن تتحمل مسؤولية إبادة الايزيديين، حيث استولوا على أموالنا وأملاكنا وممتلكاتنا وأرضنا تحت مرأى من العالم أجمع وبغطاء سياسي من الإئتلاف السوري ورعاية مباشرة من الدولة التركية التي تملك تاريخاً مرعباً في إبادة الشعوب.

نحن كمكون أيزيدي تضررنا كثيراً من الحرب في سوريا حيث استُهدف وجودنا بالكامل كمكون سوري أصيل يعيش على هذه الأرض منذ الأزل ، وفي النهاية نقول نتمنى أن يعم السلام والاستقرار بأسرع وقت ولن نبخل بأي جهد في سبيل تحقيق ذلك”

‫شاهد أيضًا‬

نواب أمريكيون يدعون للاعتراف بمجازر سيميلي

في خطوةٍ من شأنِها تحقيقُ العدالةِ وإنصافُ وإيصالُ قضيةِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري …