04/02/2020

الاحتلال التركي يقوم بالرد على القصف السوري

قام الاحتلال التركي، باستقدام تعزيزاتٍ على الحدود السورية في ادلب، وقام بقصف أكثر من خمسين موقعاً للجيش السوري، كردٍ على قتل الجيش السوري لخمسة جنودٍ أتراك في ادلب.

قالت تركيا أنها قتلت العشرات، في عمليةٍ كبيرةٍ ضد قوات الجيش السوري في محافظة إدلب، عقب مقتل خمسة جنودٍ أتراكٍ ومدني، في تصعيدٍ خطيرٍ بين الجانبين، حيث استقدمت تركيا دفعةً كبيرةً من التعزيزات، كالعربات والمدرعات التي وصل تعدادها إلى ثلاثمئةٍ وعشرين اّلية، من معبر كفر لوسين.

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار قوله، أن أنقرة قصفت أربعةً وخمسين هدفاً، ما أسفر عن مقتل ستةٍ وسبعين جندياً من القوات السورية، في إطار دفاعها المشروع عن النفس.

وكانت روسيا قد قالت سابقاً، أن القصف السوري حدث لأن موسكو لم تتلق تحذيراً مسبقاً، بشأن العمليات العسكرية التركية في إدلب.

حيث عقّب ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين قائلاً: “ما زلنا نشعر بالقلق من أنشطة الجماعات المسلحة في هذه المنطقة من سوريا”

ومن جهته قال أردوغان في لقاءٍ صحفي: “إن من يشككون في عزمنا، سيدركون عما قريب أنهم أساؤوا التقدير، وعليهم إعادة النظر في حساباتهم”

أما على الجانب السوري، فقد قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، إنه “لم ترد تقارير عن أي دمارٍ أو إصاباتٍ” نتيجة الغارات التركية.

وأضافت أن الجيش السوري يواصل هجومه في إدلب، “محرراً” عدداً من القرى في المحافظة.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذا التصعيد، أدى لنزوح عددٍ أكبر من المدنيين باتجاه الحدود التركية.

‫شاهد أيضًا‬

ضحايا وأضرار مادية جراء عاصفة مطرية قوية تضرب سوريا

افادت مصادر محلية بان منطقة الغاب والسقيلبية ومصياف غرب حماة شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة …