07/02/2020

الاتحاد الأوروبي يدين خطة ترامب للسلام

عقد الاتحاد الأوروبي يوم أمس الثلاثاء، اجتماعاً جاء ضمن مناقشاته، خطة ترامب في الشرق الأوسط، التي تعطي امتيازاتٍ لاسرائيل على حساب دولة فلسطين، حيث قوبلت الخطة بتنديد بعضٍ من دول الاتحاد، وسط استغرابٍ اسرائيليٍ من هذا الموقف

رفض الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء، أجزاءً من الخطة الأمريكية الجديدة للسلام في الشرق الأوسط قائلاً: “إن الخطة تخالف المعايير المتفق عليها دولياً”، وإن ضم إسرائيل لأي أرضٍ فلسطينية، سيبقى محل نزاع، مما أثار رد فعلٍ غاضبٍ من اسرائيل التي دعمت المقترح الأمريكي بقوة.

حيث أنه وفي الأسبوع الماضي، قال الاتحاد الأوروبي أنه يحتاج لدراسة خطة ترامب قبل أن يحكم عليها.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، خوسيه بوريل في البيان: “لإقامة سلامٍ عادلٍ ودائم، لا بد من حسم قضايا الوضع النهائي الباقيةِ دون حل، عبر مفاوضاتٍ مباشرةٍ بين كلا الطرفين”.

ومضى بوريل قائلاً “المبادرة الأمريكية، كما تم الإعلان عنها يوم الثامن والعشرين من كانون الثاني، تبعد عن تلك المعايير المعترف بها دولياً”، وأضاف: “لا يمكن لأي خطواتٍ باتجاه الضم، إن نُفذت، أن تمر دون منازع”

ومن جهته، كتب المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية ليور هيات على تويتر: “حقيقة اختيار الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي خوسيه بوريل، استخدام لغةٍ تتسم بالتهديد تجاه إسرائيل، بعد فترةٍ قصيرةٍ للغاية من توليه منصبه، وبعد ساعاتٍ فحسب من اجتماعاته في إيران، أمرٌ مؤسفٌ وغريبٌ على أقل تقدير”

وتجدر الإشارة، إلى أن التكتل الأوروبي، يضم دولاً تختلف درجات تعاطفها مع الفلسطينيين والاسرائيليين.

 

 

‫شاهد أيضًا‬

أحزاب ومنظمات شعبنا تدين الهجوم الإرهابي على الأسقف مار ماري عمانوئيل

توالت حملاتُ استنكارِ الهجومِ الإرهابيِّ الذي تعرض له الأسقف “مار ماري عمانوئيل̶…