07/02/2020

طائرة مدنية روسية تهبط اضطرارياً بسبب صواريخ الدفاع الجوية السورية

قامت أربع مقاتلاتٍ اسرائيلية بإطلاق ثمانية صواريخ باتجاه دمشق، تزامناً مع قدوم رحلةٍ جويةٍ روسية، من طهران إلى دمشق، حيث أن الدفاعات السورية أسقطت تلك الصواريخ، وكادت أن تصيب بالخطأ الطائرة المدنية الروسية

وذكرت وكالة الإعلام الروسية الرسمية اليوم الجمعة، نقلاً عن متحدثٍ باسم وزارة الدفاع الروسية، أن طائرة “إيرباص- ثلاثمئة وعشرون”، كان على متنها مئةٌ واثنان وسبعون راكباً، والتي كانت متوجهةً من طهران إلى دمشق، هبطت هبوطاً اضطرارياً في قاعدة حميميم الجوية، بعد أن كانت الدفاعات الجوية السورية على وشك إصابتها.

وقالت الوكالة، أن الدفاعات السورية كانت تحاول التصدي لهجومٍ إسرائيلي، بالقرب من دمشق.

وأضافت نقلاً عن المتحدث، أن أربع مقاتلات “إف ستة عشر” إسرائيلية، أطلقت ثمانية صواريخ جو/أرض، على مشارف دمشق بعد الساعة الثانية صباحاً، دون أن تدخل المجال الجوي السوري، ولكنها نددت بالممارسات المعتادة للطيارين الاسرائيليين، التي تتمثل باتخاذ الطائرات المدنية كدروع.

كما صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، إيغور كوناشنكوف قائلاً: “تل أبيب تراقب حركة الطيران المدني والنشاط الجوي حول دمشق، ليلاً نهاراً. ومثل هكذا عملياتٍ متهورة، دليلٌ على عدم اهتمام المسؤولين الاسرائيليين بالخسائر البشرية المحتملة”

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه ليست المرة الأولى، التي تعرض فيها المقاتلات الإسرائيلية، الطائرات المدنية للخطر في السماء السورية.

‫شاهد أيضًا‬

عشائر دير الزور وحركة المجتمع الديمقراطي ينددون بالانتهاكات التركية

في تصريحٍ لوكالة هاوار قال “حواس الجاسم” أحد وجهاء قبيلة العكيدات، والأمين الع…