10/02/2020

تهديدٌ أمريكي لنتنياهو إزاء خطة السلام

بعد إعداد ترامب لخطة السلام، والتي تضمن لاسرائيل سيطرةً على رقعةٍ واسعةٍ من الأراضي، قام نتنياهو بالإعلان عن شروع اسرائيل برسم الخرائط في الضفة الغربية، متجاهلاً الفلسطينيين واّرائهم وحقوقهم في هذه الخطة، والذين بدورهم رفضوها رفضاً قاطعاً، كما حذر السفير الأمريكي في اسرائيل اتخاذ أي خطواتٍ من جانبٍ واحد بهذا الصدد

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم السبت، أن إسرائيل بدأت فعلياً برسم خرائطٍ بأراضي الضفة الغربية ، والتي سيجري ضمها وفقاً لخطة السلام التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأوضح نتنياهو في تجمعٍ انتخابيٍ بمستوطنة معاليه أدوميم: “نحن بالفعل في ذروة عملية رسم خرائط المنطقة، التي ستصبح وفقاً لخطة ترامب، جزءاً من دولة إسرائيل. لن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً”‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كما أضاف: “إن المنطقة ستشمل كل المستوطنات الإسرائيلية وغور الأردن، وهي منطقةٌ أبقتها اسرائيل تحت الاحتلال العسكري، منذ السيطرة عليها في حرب عام ألفٍ وتسعمئةٍ وسبعةٍ وستين، لكن الفلسطينيين يطالبون بها كجزءٍ من دولتهم في المستقبل”
ومن جهته، قال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس: “الخارطة الوحيدة التي يمكن القبول بها، هي خارطة الدولة الفلسطينية على حدود عام سبعةٍ وستين، والقدس الشرقية عاصمةً لها”
وفي سياق متصل، حذر السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان السلطات الإسرائيلية يوم الأحد، من مغبّة إعلان السيادة على أراضٍ في الضفة الغربية دون موافقة واشنطن، في معارضةٍ لدعواتٍ من قوميين متشددين داخل ائتلاف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: باتخاذ إجراءٍ فوري في هذا الشأن.
حيث كتب السفير الأمريكي يوم الأحد على تويتر: “على إسرائيل أن تستكمل عملية رسم الخرائط في إطار لجنةٍ إسرائيليةٍ أمريكيةٍ مشتركة، وأي إجراءٍ من جانبٍ واحد قبل استكمال العملية من خلال اللجنة، سيهدد الخطة والاعتراف الأمريكي”

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…