12/02/2020

الاحتلال التركي يقتل واحداً وخمسين جندياً سورياً في ادلب

قامت قوات الاحتلال التركي بقتل واحدٍ وخمسين جندياً سورياً في ادلب، كردٍ على الهجمات السورية على القوات التركية، حيث أبدى الكرملين قلقه من هذه العمليات، وطالب تركيا بالالتزام بمسؤولياتها، بيد أن أمريكا أبدت عبر كلٍ من مندوبها الخاص إلى سوريا، والمندوبة الأمريكية الدائمة لدى الناتو، دعمها الكامل لتركيا.

قالت تركيا يوم الثلاثاء، أنها قتلت واحداً وخمسين جندياً سورياً في شمال غرب سوريا، عندما شن المسلحون المدعومون من قبلها، هجوماً على الجيش السوري المدعوم من روسيا، كما دمرت دبابتين ومستودعاً للذخيرة.

كما ذكرت مصادر، بأن المسلحين المدعومين من تركيا، أسقطوا طائرة هليكوبتر تابعة للجيش السوري في بلدة النيرب.

ومن جانبه، أدلى ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية بتصريحٍ للصحفيين، معلناً عن “قلق الكرملين البالغ” مما تقوم فصائل المعارضة المسلحة في إدلب، ونبّه إلى ضرورة وقف أي “أعمال إرهابية” ضدّ قوات الجيش السوري والمنشآت العسكرية الروسية، وطالب الرئيس التركي “بالالتزام بمسؤولياته المتعلقة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب وفق اتفاقات سوتشي”

وفي سياق متصل، وصل المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا، جيمس جيفري، الثلاثاء، إلى العاصمة التركية أنقرة، وقال لدى وصوله في تصريحاتٍ للصحفيين: “جئنا إلى أنقرة اليوم لتقييم الوضع مع الحكومة التركية، وسنعمل على دعم تركيا بأقصى قدر ممكن، كما أننا ندين بشدة هجمات الجيش السوري بإدلب، وسنستمر بالتواصل عن قرب مع حلفائنا الأتراك”

وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الناتو، كاي بيلي هاتشسون، يوم الثلاثاء: “لسنا موافقين على كل الإجراءات التي تتخذها تركيا في سوريا، لكننا نعتقد أن هذه الهجمات من قبل سوريا المدعومة من روسيا تتجاوز كل الحدود”، حيث دعت روسيا لوقف دعمها للجيش السوري، وأبدت دعمها لتركيا.

كما أن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبيرغ، دعا كلاً من الحكومة السورية وروسيا، إلى وقف الحملة العسكرية للقوات السورية في إدلب.

 

 

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…