12/02/2020

فريق آثار إيطالي يكشف عن آثار آشوريّة عمرها 3000 عام في العراق.

تمكن فريق آثار ايطالي برفقة علماء آثار عراقيين من العثور على منحوتات صخرية تاريخية ، يبلغ عمرها حوالي 3000 عام وذلك في منطقة فايدة جنوب مدينة دهوك. حيث تمثل ملكاً آشورياً وهو يبدي ولائه للآلهة من خلال موكب لحيوانات أسطورية يمتطي عليها.

واستناداً لما صرحت به جامعة  أودين في إيطاليا ، فإن المنحوتات المجسمة الآشورية يبلغ عمرها 3000 عام تقريباً ، تم إخفائها لعدة سنوات تحت الأرض لحمايتها من أي ضرر قد يلحق بها من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

مؤكدة بأنها المرة الأولى منذ ما يقارب من 200 عام يتم فيه العثور على منحوتات صخرية آشورية متميزة ، ويقود عالم الآثار الايطالي “موراندي بوناسوشي” من جامعة أودين ،أعمال التنقيب في موقع فايدة ضمن مشروع أرض نينوى  الآثارية الذي تتبناه جامعة أودين وذلك بالتعاون مع علماء آثار من مديرية آثار دهوك بقيادة حسن أحمد قاسم.

حيث قال موراندي لموقع لايف ساينس الإخباري: “لحد الآن تمكن فريق الآثاريين من استخراج 10 عشرة منحوتات معقدة، تمثل أشخاصاً بارزين نشأوا من سلالات قوية.”

“كل قطعة تمثل موكباً لسبعة رموز لآلهة آشورية قديمة كأن تكون واقفة أو جالسة فوق حيوانات أسطورية مثل تنانين أو أسود وثيران و أحصنة ”
وقال موراندي ” إن قناة فايدة على ما يبدو قد بناها الملك الآشوري سركون لغرض أعمال الري المحلية ، ولكنها أصبحت جزءاً من شبكة قنوات أكبر أسسها الملك سنحريب” .

 

‫شاهد أيضًا‬

فريق يوناني يكتشف آثار هامة خلال الحملة التنقيبية في أربيل

اختُتمت الدورة التنقيبية لجامعة اثينا اليونانية في أربيل، خلال حفلٍ أُقيم يوم الاحد في قلع…