15/02/2020

تجدد القصف المدفعي على قرى تل تمر وعين عيسى

شن الاحتلال التركي ومرتزقته، هجوماً عنيفاً على محاور ريف تل تمر، بالإضافة لمخيم عين عيسى والمناطق المحيطة بالمخيم، إلا أن المجلس العسكري السرياني قام بالتصدي لهذه الهجمات ومنع تقدم قوات الاحتلال في المنطقة.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً مدفعياً من قبل القوات التركية والفصائل التابعة لها، والذي استهدف قريتي طويلة وتل طويل التابعتين لبلدة تل تمر. كما قصفت الفصائل التابعة لتركيا قرية الخالدية ومحيط مخيم عين عيسى، بالتزامن مع تحليق طائراتٍ تركيةٍ مسيرةٍ هناك.

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد القصف المدفعي التركي على مناطق دادا عبدال وحرملة وربيعات، ومناطقٍ أخرى في ريف أبو راسين وأم الكيف في أرياف تل تمر، إثر محاولات تقدمٍ واشتباكاتٍ على المحاور بين الفصائل التابعة لتركيا والمجلس العسكري السرياني، بعد ساعاتٍ من توقف القصف على تلك المناطق صباح اليوم.

ووثًق المرصد السوري مقتل تسعة عناصرٍ من الفصائل التابعة لتركيا، خلال الاشتباكات العنيفة ليلة أمس، بين الفصائل التابعة لتركيا وقوات “قسد” على محاور ريف تل تمر، حيث دارت اشتباكاتٌ عند منتصف الليل واستمرت لساعاتٍ في قرى العالية وليلان والعريش وتلة عويش والقاسمية وأم عشبة.

أفاد مراسلونا من المنطقة أنّ قرى الدّبس وخالدية ومخيّم عين عيسى، والطّريق الدولي “إم فور” تتعرّض في هذه الأثناء لقصفٍ مكثّفٍ بالمدفعيّة والصّواريخ، من قبل جيش الاحتلال التّركيّ ومرتزقته.

ومن جهة أخرى تجري اشتباكات بين المجموعات المرتزقة أنفسهم التابعين لتركيا في قرية شركراك بريف عين عيسى والقريبة من الطريق الدولي، دون معرفة الأسباب.

‫شاهد أيضًا‬

مجموعة أحلام صغيرة تقيم معرضاً للأعمال اليدوية في القامشلي

بهدفِ تفعيلِ دورِ المرأةِ من مختلفِ المكوناتِ في شمالِ شرقِ سوريا، ودعمِ النساءِ العاملاتِ…