20/02/2020

المنظمات الإنسانية لم تسلم من الحرب الدائرة في سوريا

أعلنت منظمة "أكسفام" الإغاثية الدولية، مقتل اثنين من موظفيها وإصابة متطوع، في هجومٍ مسلحٍ استهدفهم في محافظة درعا جنوبي سوريا.

قالت منظمة “أكسفام” الإغاثية في بيانٍ لها، بأنها تعرضت يوم الأربعاء لهجومٍ بين منطقتي نوى واليادودة في ريف درعا الغربي، حيث تعرضت السيارة التي كانت تقل فريقا من المنظمة، لإطلاق نارٍ من قبل مجموعاتٍ مسلحةٍ لا تزال مجهولة الهوية حتى اللحظة.
إذ أدى الاعتداء إلى مقتل مسؤول السلامة بمكتب “أوكسفام” الجنوبي المدعو وسام هزيم، والسائق المدعو عادل الحلبي، كما أسفر الهجوم عن إصابة أحد المتطوعين بالمنظمة.
ونعت المنظمة القتيلين، ونددت بالهجوم داعيةً جميع الأطراف المتناحرة إلى ضمان سلامة الموظفين الإنسانيين العاملين في سوريا.
ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصدرٍ في مستشفى درعا الوطني قوله “إن الهجوم وقع أثناء توجه الفريق إلى مدينة نوى للقيام بمهمةٍ للكشف على مدارسها”
وتجدر الإشارة، إلى أن “أوكسفام” تضم حالياً سبع عشرة مؤسسةً خيريةً، تنشط في أكثر من تسعين بلداً في مجال مكافحة الفقر وعدم المساواة، أما في سوريا فإنها تعمل بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري.

‫شاهد أيضًا‬

ميلاد كوركيس: المسؤولية الملقاة على عاتق الشبية السريانية التقدمية هي كأي جهة مشاركة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

في تصريح خاص لفضائيتنا سورويو، أوضح ميلاد كوركيس، عضو الشبيبة السريانية التقدمية، أن المسؤ…