22/02/2020

اللغة السريانية لا تزال حيّة في لبنان

أكد موارنة لبنان على أهمية اللغة السريانية، وشددوا على بذل الجهود للحفاظ عليها من الاندثار، إذ أنها تمثل هويتهم وتراثهم، وهي اللغة الأصل للبنان، كما أنها تشكل الدافع لتشبثهم في أرضهم.

في اليوم العالمي للغة الأم، أكد أمين اسكندر رئيس “الاتحاد السرياني الماروني”، في تقريرٍ على قناة “إم تي في اللبنانية”، وفي اليوم العالمي للغة الأم، على أهمية اللغة السريانية في لبنان، إذ قال: “ليس بوسعنا نسيان اللغة السريانية في هذا اليوم، إذ أنها اللغة الأصل للبنان، وهي اللغة التي ورثناها عن أجدادنا، وهي اللغة التي حددت هويتنا”
كما تحدث عن بعض المفردات المستخدمة في المجتمع، والتي تعود أصولها للغة السريانية.
وأضاف قائلاً: “إن هذه اللغة هي التي دفعتنا للتشبث بهذه الأرض، وقمنا بتكريس حياتنا للحفاظ على هذه اللغة ونشرها”
كما تحدث جهاد مرعب، أحد معلمي اللغة السريانية في جمعية “أصدقاء اللغة السريانية”، عن أهمية نقل اللغة للأجيال القادمة حفاظاً عليها من الاندثار، إذ أنها تمثل تراث لبنان.
وتجدر الإشارة إلى أن لبنان، تنبه في السنوات القليلة الماضية لأهمية اللغة السريانية، إذ أن الموارنة جزءٌ من الشعب السرياني، ويساهمون بشكل كبير بدعم وتطوير ونشر اللغة السريانية.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…