24/02/2020

إسرائيل تستهدف قياديين في حركة الجهاد الإسلامي بدمشق

أعلنت "حركة الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، مقتل عنصرين لها بغاراتٍ إسرائيليةٍ على سوريا يوم الأحد، نافيةً صحة التقارير التي تحدثت عن مقتل نائب رئيس الحركة.

استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي محيط العاصمة دمشق بعدة صواريخ.
إذ صرحت “سرايا القدس” في بيانٍ لها اليوم الاثنين، بمقتل اثنين من عناصرها.
ونفى مصدرٌ في “الجهاد الإسلامي”، ما تناقلته وسائل إعلامٍ إسرائيلية عن مقتل أكرم العجوري، نائبُ رئيسِ الحركة زياد النخالة، بضربةٍ إسرائيليةٍ استهدفت منزله في دمشق.
ونقلت وكالة “سانا” عن مصدرٍ عسكري، أن الطيران الحربي الإسرائيلي قام من خارج المجال الجوي السوري ومن فوق الجولان، باستهداف محيط دمشق بعدة موجاتٍ من الصواريخ الموجهة.
وتابعت الوكالة بأنه تم التصدي للصواريخِ, بحسب المصدر العسكري الذي أوضح أيضاً أن التدقيق لا يزال مستمراً في نتائج العدوان.
وتجدر الإشارة لتعرض محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الغسولة بريف دمشق الشمالي الأسبوع الماضي، لقصفٍ إسرائيليٍ بعدة صواريخ، ما أدى لمقتل سبعةِ عناصرٍ من قوات النظام السوري والإيراني، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…