24/02/2020

ضحايا وجرحى في زلزالٍ ضرب منطقة حدودية بين تركيا وإيران.

ضرب زلزال بقوة 5,7 درجات منطقة حدودية بين تركيا وإيران يوم أمس الأحد مما أدى إلى مقتل 9 أتراك على الأقل، بينهم أطفال، وجرح 67 إيرانياً، وفق ما أعلنت سلطات البلدين.

ضرب زلزال يوم أمس قرية (حبشي أوليا) شمال غرب إيران والتي تبعد حوالي عشرة كم عن الحدود التركية، وأعلن مركز دراسة الزلازل في معهد الفيزياء الجيولوجية بجامعة طهران، أن مركز الهزة الأرضية على عمق 6 كم.
حيث تفقّد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الموقع، معلناً فقدان تسعة أشخاص لحياتهم بينهم أطفال. حيث ذكر أنه “لا يوجد حالياً أي شخصٍ تحت الأنقاض”، وشدد على أن “جهود البحث والانقاذ متواصلة”.
أما وزير الصحة فخر الدين قوجة فقد أعلن إصابة 37 شخصاً ثمانية منهم في وضع حرج.
وأعلنت الوكالة التركية لإدارة الكوارث رصد 24 هزة ارتدادية بينها اثنتان بقوة أربع درجات.
وأظهر التلفزيون الرسمي “NTV” منازل مهدمة في قرى تغطيها الثلوج في محافظة فان (شرق) المتاخمة لإيران.
وفي إيران، جُرح على الأقل 67 شخصاً جراء الزلزال وفق الحصيلة الجديدة التي أعلنها الدفاع المدني الإيراني، وأشار المصدر إلى تعرض 43 قرية لأضرار.
وأفاد مركز رصد الزلازل في طهران أن هزتين ارتداديتين ضربتا المنطقة نفسها الأحد.
بلغت قوة الهزة الارتدادية الأولى 4,3 درجات، والثانية 6 درجات، حسبما ذكر مركز المسح الجيولوجي الأميركي.

‫شاهد أيضًا‬

محكمة تركية تقضي بالسجن حتى عامين على 14 من طلاب جامعة تركية

قضت المحكمة الجنائية الثانية والعشرون في اسطنبول، يوم الجمعة، بالسجن على 14 طالباً لمشاركت…