24/02/2020

قوات التحالف الدولي تعزّز قواعدها العسكرية، وقسد تستمر في محاربة الإرهاب بدير الزور.

قامت قوات التحالف الدولي بإرسال المزيد من التعزيزات العسكرية لقواعدها في دير الزور تضمنت أسلحة مدفعية ثقيلة، ومن جانبها اشتبكت قوات سوريا الديمقراطية مع عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية أيضاً في دير الزور.

في إطار محاربة داعش واستمراراً للشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية، أرسلت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، يوم أمس الأحد، تعزيزات إلى قواعدها العسكرية في دير الزور.
وبحسب ما ذكر مصدر مسؤول فإن التعزيزات عبارة عن أسلحة مدفعية ثقيلة والتي كانت قد استخدمت في وقت سابق في المعارك ضد داعش والآن تم إعادتها إلى القواعد العسكرية.
وأضاف المصدر أن قوات التحالف مستمرة في زيادة عدد القوات والتعزيزات في المنطقة في سبيل تثبيت الأمن والاستقرار وضمان عدم عودة داعش إليها وأكد على أنهم سيدافعون عن قواتهم وشركائهم مهما كلف الثمن.
والجدير بالذكر أن هذه التعزيزات جاءت استكمالاً للدعم الذي تم إنزاله مظلياً في دير الزور قبل أيام.
وفي سياق متصل، لاتزال قوات سوريا الديمقراطية مستمرة في محاربتها للإرهاب، حيث اشتبكت قوات مجلس هجين العسكري التابع لـ قوات سوريا الديمقراطية مع 4 عناصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور حيث تمكنت قوات المجلس العسكري من قتل أحدهم واعتقال اثنين، فيما غرق الرابع في مياه نهر الفرات أثناء محاولته الهرب إلى مناطق سيطرة الجيش السوري.

‫شاهد أيضًا‬

صيحةٌ العسكريين للفقر لا للقائد

لم يعد بيتاً سوريا إلا وبات شاكيا للفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار وتدني الأجور المتقاضاة …