27/02/2020

الاحتلال التركي يمنع إعادة ضخ مياه الشرب من محطة علوك لليوم الرابع على التوالي.

يواصل الاحتلال التركي ممارساته وانتهاكاته بحق أهالي شمال شرق سوريا، فبعد أن سيطر على محطة علوك لمياه الشرب الواقعة في ريف رأس العين، مايزال الاحتلال التركي رافضاً إعادة موظفي المحطة إلى عملهم إعادة ضخ المياه، مما خلف أزمة مياه في الحسكة ومناطق أخرى.

لاتزال القوات التركية ترفض كل المحاولات والوساطات لإعادة ضخ مياه الشرب من محطة علوك في ريف رأس العين إلى الحسكة وريفها، لليوم الرابع على التوالي وتمنع عودة الموظفين إلى المحطة، بعد أن كانت القوات التركية قد دخلت محطة علوك قبل يومين وطلبت من الموظفين إيقاف ضخ المياه ومغادرة المحطة.
حيث لا توجد أي بوادر من الجانب التركي لحل هذه المشكلة حتى اللحظة، في حين ماتزال ورش الصيانة تعمل في محطة الحمة لإنهاء عمليات الصيانة من أجل تشغيلها وتعويض عمل محطة علوك، وإيجاد مصدر بديل للمياه لحين عودة محطة علوك للعمل.
كما أوضحت مديرية المياه في الحسكة أن المياه في الخزانات الاحتياطية تم تخصيصها للمشافي والأفران في المدينة وريفها، وكانت المديرية قد طالبت الأمم المتحدة والصليب الأحمر وروسيا بالتدخل من أجل إعادة تشغيل محطة علوك للمياه.
ويُذكر أن محطة علوك لضخ المياه توقفت عن العمل عدّة مرات منذ بدء العدوان التركي على مناطق شمال سوريا واحتلالها لمناطق رأس العين وتل أبيض، مما تسبب بأزمات في توفر المياه في مدينة الحسكة وريفها، وتُعتبر محطة علوك الواقعة في ريف رأس العين المصدر الرئيسي لمياه الشرب لمدينة الحسكة وريفها وتل تمر ومناطق أخرى.

‫شاهد أيضًا‬

صيحةٌ العسكريين للفقر لا للقائد

لم يعد بيتاً سوريا إلا وبات شاكيا للفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار وتدني الأجور المتقاضاة …