27/02/2020

تركيا مصرة على طرد الجيش السوري من ادلب

أثار تقدم الجيش السوري في ادلب، غضب أنقرة التي توعدت بطرد الجيش السوري المدعوم روسياً من ادلب، وكما أضافت عدة نقاط مراقبة خلف الخطوط الأمامية للجيش السوري.

قال الرئيس التركي يوم الأربعاء، أن تركيا تنوي طرد قوات الجيش السوري، إلى ما وراءِ مواقعِ المراقبة التركية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا هذا الأسبوع، رغم تقدم الجيش السوري المدعوم روسياً.
حيث أرسلت أنقرة، آلاف القوات والشاحنات المحملة بالمعدات، للمنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا لدعم المرتزقة المسلحين، إذ أقامت تركيا إثنى عشر موقع مراقبةٍ حول منطقة خفض التصعيد في إدلب، بموجب اتفاقٍ أُبرم مع روسيا وإيران، لكن العديد منها أصبح الآن خلف الخطوط الأمامية للجيش السوري.
ومن جهته، أكد الجيش السوري سيطرته على عددٍ من القرى والبلدات في الأيام القليلة الماضية جنوب إدلب، ووصف الأراضي التي سيطر عليها بأنها مفارق طرقٍ بين مناطقٍ يسيطر عليها المسلحون.
وبهذا الصدد، عقد مسؤولون أتراكٌ وروس جولةً ثالثةً من المحادثات في أنقرة يوم الأربعاء، بهدف خفض التوتر في المنطقة، وقالت وكالة الأناضول للأنباء أن المحادثات ستستمر يوم الخميس.
حيث أبدى ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي تفائله من هذه المباحثات، على عكس أحد المسؤولين الأتراك، حيث قال: ” في الوقت الراهن، الدبلوماسية العسكرية وحدها هي التي تُطبق، وليس من الممكن حل المشكلة على الأرض بهذه الطريقة”، كما أضاف قائلاً: “إن من غير المرجح التوصل لنتائجَ واضحة، قبل عقد قمةٍ تركيةٍ روسيةٍ إيرانيةٍ مقررةٍ يوم السادس من آذار.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…