01/03/2020

إحياء ذكرى الشهداء السريان الأشوريين في الحسكة

في لفتةٍ كريمةٍ من كلٍّ من مؤسسة عوائل الشهداء السريان الاّشوريين، ومجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الحسكة، تم عقد استذكارٍ للمقاتلين الذين استشهدوا في شهري كانون الثاني وشباط، حيث تم الحديث عن أهمية تضحيات اولئك الشهداء في حفظ الأمن والقضاء على الإرهاب.

أقامت كل من مؤسسة عوائل شهداء السريان الآشوريين، ومجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الحسكة، استذكاراً لشهداء الشهرين الأول و الثاني من العام الجاري يوم أمس، في دار “الثقافة و الموسيقى” في الحسكة.
هذا وبدأ الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم ألقى السيد “عبدالرزاق أحمد” كلمةً قال فيها: “الشهداء لا يليق إلا أن نسير على دربهم، و نعاهدهم بأن نعيش على هذه الأرض بحريةٍ وكرامة، وفي مجتمع الشهادة ينبغي أن نرفع رؤوسنا”
ولفت إلى أن شهدائنا على اختلاف مكوناتهم، استشهدوا من أجل أبناء شعبهم جميعاً، وليس من أجل المكون الذي ينتمون إليه، انطلاقاً من الإيمان بمبدأ أخوة الشعوب.
كما ألقى الرفيق “سلمو”، مسؤول المجلس العسكري في مقاطعة الحسكة، كلمةً تحدث فيها عن تضحيات شعب شمال شرق سوريا في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، والتصدي لجيش الاحتلال التركي وفصائله المسلحة، أثناء اجتياحه لمدينة “رأس العين”، و اعتداءاته المتكررة على قرى الخابور، التي عمد إلى تهجير شعبها وتشريده.
ثم تلت الرفيقة “روجدا أحمد” أسماء الشهداء الأبطال، الذين استشهدوا في معارك الشرف و البطولة.
وفي الختام، تم عرض “سنفزيون” من وحي المناسبة.
كما قامت مؤسسة عوائل شهداء السريان الآشوريين، بزيارة أضرحة الشهداء وإشعال الشموع.

‫شاهد أيضًا‬

تقرير: بريطانية تتحدث عن خطر السياسيات التركية على الأمن الغذائي والمائي لسوريا

كتبت الصحفيّة ” جيزيلا ليجيوس” من برلين، لموقع “نيو إنترناشوليست” …