02/03/2020

شباب التحرير يقيمون جنازة رمزية ومجلس عزاء على روح الشهيد ريمون في ساحة التحرير

أقام الشباب المنتفضون في ساحة التحرير ببغداد، جنازة رمزية ومجلس عزاء على روح الشاب السرياني ريمون ريان سالم، الذي قضى يومَ الرابعِ والعشرين من شباطَ الماضي، في إطلاق رصاصة من بندقية صيد من قبل ميليشياتٍ مسلحةٍ تدعمها إيران، خلال مشاركته في إحتجاجات ساحة الخلاَّني ببغداد. وشارك بهذه الجنازة والدا الشاب المغدور ريمون سالم.

أقام الشبابُ المنتفضون جنازةً رمزية ومجلسَ عزاء في ساحة التحرير ببغداد على روح الشاب السرياني ريمون سالم شاركت بها مجاميعٌ كبيرةٌ من الشباب المتكونين من مختلف شرائحِ المجتمع العراقي، إلى جانب والدي الشاب المغدور.
وقد تحدث والدُ الشاب ريَّان في مجلس العزاء، فشكر شبابَ التحرير على تضامنِهم وجهودِهم وأضاف أن “ريمون هو إبنُهم وأخوهم الذي استشهد من اجل العراق وتمنى أن يصل المتظاهرون الى الاهداف التي يناضلون من اجلها”.
أما والدتُه فقد تحدثت بنبرةٍ متماسكة، وتمنت من الثوار أخذَ حقِ كل شهيد، وقالت إن “أرضَ التحرير قد رويت بدم الشهداء”.
والد الشاب ريَّان أوضح أيضاً أنه ليس من بغداد، بل من مهجري شعبنا في الموصل، لكن مساعدةَ شبابِ التحرير ووقوفَهُم معه جعلته لا يشعر أنه لوحدِه في بغداد.
وكان شبابُ التحرير قد حضروا أيضاً التعازيَ التي أقيمت قبل عدةِ أيام على روح الشاب ريمون سالم في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد.
هذا وكان البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، بطريركُ الكنيسةِ الكلدانية، زار يومَ السبت، عائلة الشاب المغدور ببغداد، حيث صلَّى غبطتُه من أجل راحةِ نفسِه، وقدَّم التعازي للأسرة المفجوعة إلى جانب مساعدةً بسيطة بقيمةِ ألفِ دولار.

‫شاهد أيضًا‬

اجتماع للتحضير لاقامة المؤتمر التربوي التاسع لمناهج الدراسة السريانية في العراق

ضمن التحضيرات اللازمة لعقد المؤتمر التربوي التاسع للمديرية العامة للدراسة السريانية, عقد ا…