04/03/2020

وزير الدفاع الأمريكي: لن نقدم دعما جويا لتركيا في إدلب

أعلنت وزارةُ الدفاعِ الأميركية البنتاغون، أنَّ الولاياتِ المتحدة لن تقدمَ أيَّ دعم جويٍ لتركيا في إطار التصعيد العسكري في محافظة إدلب، شمالَ غربي سوريا. كما أعلن البنتاغون اعطاءَ الضوء الأحضر لبدء سحب قواتِها بشكل أولي من أفغانستان.

أعلن وزيرُ الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن بلادَه لن تقدمَ دعما جويا لتركيا في عمليتِها العسكريةِ بمحافظة إدلب السورية. وقال إسبر للصحفيين بمقر البنتاغون، إن “الولايات المتحدة ستسعى إلى زيادة مساعداتِها الإنسانية إلى تركيا في أعقاب الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثلاثةٍ وثلاثين جنديا تركيا في إدلب، الأسبوعَ الماضي”.
وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت المساعداتُ الأمريكية ستشمل الدعمَ الجوي، أجاب إسبر بالنفي. وأضاف أنه “بحث مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ الوضعَ في سوريا، وأن الناتو أكد استعدادَه لأي طارئٍ قد يحدث”.
وفي سياقٍ آخر، قال وزيرُ الدفاع الامريكي إنه “منح الضوءَ الأخضر لكبيرِ قادةِ القوات الأمريكية في أفغانستان للبدءِ في سحبٍ أولي”، مضيفاً بأنه “يتطلب أن يبدأَ الإنسحابُ في غضون عشرةِ أيام من التوقيع على اتفاق السلام مع حركة طالبان، يومَ السبت”.
وأوضح إسبر، أن الجنرال سكوت ميلر، قائدَ القواتِ الأمريكيةِ في كابول، لديه صلاحيةُ بدءِ سحبِ القوات إلى حدِ ثمانيةِ آلافٍ وستِمئةِ جنديٍ من الإجمالي الحالي البالغُ ثلاثة عشرَ ألفاً، مشدداً على أن بلادَه ستُظهر حسنَ النيةِ والبدءَ بسحبِ قواتِها.
وكانت الولاياتُ المتحدة قد وقعت قبل عدةِ أيام، إتفاقيةَ سلامٍ مع حركةِ طالبان في العاصمة القطرية الدوحة، للبدء بسحبِ القواتِ الأمريكية من أفغانستان.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة أممية لتقصي الحقائق تكشف عن مقابر و”فضائع” قيد التحقيق في ليبيا

بعثة تقصي الحقائق في ليبيا التابعة الأمم المتحدة، قالت إن هناك “مقابر جماعية محتملة” لم يت…