05/03/2020

قصفٌ متبادل بين القوات السورية والتركية في ريف الدرباسية، في ظل استمرار الأخيرة بقصف ريف منبج

شهد ريف مدينة الدرباسية قصفاً متبادل بين القوات التركية والسورية على مواقع حدودية للمرة الأولى منذ انتشار القوات السورية على الحدود، كما استهدفت القوات التريكة وفصائلها معبر أم جلود شمال غرب منبج بعدة قذائف هاون أدت لأضرار مادية بالمكان.

تبادلت القوات السورية والقوات التركية القصف في ريف مدينة الدرباسية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية بين الطرفين. فبعد أن استهدفت القوات التركية موقعاً للقوات السورية في قرية الهواشية الحدودية بريف الدرباسية، ردت القوات السورية بقصفٍ مماثل لمواقعٍ على الحدود السورية التركية.
وتعدُ هذه الحادثة هي الأولى من نوعها منذ انتشار القوات السورية على الشريط الحدودي مع تركيا في شمال شرقي سوريا، قبل عدة أشهر.
ومن جانبٍ آخر قصفت القوات التركية والفصائل التابعة لها بقذائف الهاون معبر “أم جلود” شمال غربي مدينة منبج، يوم الثلاثاء، حيث سقطت ثلاث قذائف هاون بالقرب من المعبر مما أدى إلى وقوع أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.
ويُشار إلى أن القصف التركي على مدينة منبج ازداد في الآونة الأخيرة وصار يتكرر يومياً وبشكل عشوائي، ولا يستهدف القصف المواقع العسكرية على وجه الخصوص، وإنما يتم استهداف منازل المدنيين وساحة معبر أم جلود، مما أثر على الحركة التجارية في المعبر.
والجدير بالذكر أن القوات التركية قصفت مناطق غرب مدينة منبج بقذائف صاروخية مستهدفةً مبنى قيادة القوات الروسية ومقر لقوى الأمن الداخلي في بلدة العريمة في الأول من آذار الحالي ونجم عن القصف مقتل /4/ عناصر من قوات الجيش السوري، بالإضافة لإصابة /5/ منهم بجراح متفاوتة، وسط نزوح لعشرات المدنيين من منازلهم على خلفية التصعيد التركي. بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

‫شاهد أيضًا‬

ضحايا وأضرار مادية جراء عاصفة مطرية قوية تضرب سوريا

افادت مصادر محلية بان منطقة الغاب والسقيلبية ومصياف غرب حماة شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة …