06/03/2020

اختتام فعاليات “منتدى المرأة في ظل الأزمة السورية” بجملة من التوصيات والمقترحات.

نظّم مجلس المرأة السورية منتدىً حواري حول المرأة في ظل الأزمة السورية، (التداعيات، المقاومة، الآفاق) وذلك يوم الخميس في منتجع البيلسان بمدينة عامودا. وانتهى المنتدى ببيان ختامي تضمن جملة من التوصيات والمقترحات.

بحضور نساء ممثلات عن كل المؤسسات النسوية ومن بينهن الإتحاد النسائي السرياني، وبمشاركة نخبة من السّياسيات والحقوقيات والباحثات، وممثلات عن المنظمات عُقد منتدى حواري حول المرأة في ظل الأزمة السورية (التداعيات، المقاومة، الآفاق).
تناول المنتدى عدة جلسات ضمت عدة محاو، بحثت في تداعيات الأزمة السورية على المرأة والجرائم والانتهاكات الممارسة بحق المرأة، كما تطرقت إلى المقاومة التي أبدتها المرأة خلال الأزمة السورية، إضافة إلى محاور البحث في الخيارات التي ينبغي على المرأة الخوض فيها سياسياً وطرحها وتطويرها.
وخلال المنتدى ألقت نائبة رئاسة المجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إليزابيت كورية كلمةً قالت فيها: “منذ بداية الأزمة السورية نرى النساء السوريات في مشاهد أليمة من نزوح وتهجير، وأكبر مثال على ذلك النساء السريانيات الآشوريات والإيزيديات”
وتابعت القول: “لولا تأسيس وتنظيم المرأة لنفسها لما وصلنا إلى هذا اليوم في مختلف مدن شمال وشرق سوريا، فنحن نعلم أن المرأة هي الركن الأساسي، والمحور الأساسي في السعي لبناء سوريا على مبدأ المواطنة المتساوية، وتحقيق أهداف المرأة والشبيبة من أجل تحقيق خطوات العمل بالدستور السوري الجديد”
وبعد انتهاء الكلمة، عُرض سينافزيون تناول الانتهاكات التي ارتُكبت بحق المرأة السورية وأهم الانتصارات التي حققتها.
وصدر عن المنتدى بيان ختامي تضمن جملة من التوصيات كان منها:
1. تفعيل المواثيق التي اعتمدتها منظمات المجتمع الدولي في مواجهة الانتهاكات التي تمارس بحق المرأة
2. وضع حدٍ لتدخلات الدول الإقليمية وخاصة الدولة التركية في الشؤون الداخلية السورية
3. الانتهاكات المرتكبة بحق النساء في سياق الأزمة السورية ترقى إلى جرائم الحرب
4. عمليات التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي لها تأثير عميق على المرأة وسبباً إضافياً لمعاناتها.
5. هناك حاجة لإنشاء مشاريع ومراكز مختصة للتنمية البشرية وإعادة التأهيل
6. هناك حاجة لإقامة مشاريع اقتصادية تؤمن فرص العمل للنساء
7. هناك حاجة لمنظومة سياسية وحقوقية واجتماعية جديدة تشكل مظلة جامعة لجميع المنظمات المعنية بحقوق المرأة السورية.
8. إن مشاركة المرأة في صياغة أي دستور وطني جديد للبلاد يضمن حقوق المرأة والتخفيف من معاناتها.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…