06/03/2020

الاستغلال التركي للمهاجرين يدفع أثينا لاتخاذ إجراءات صارمة بشأن ترحيلهم

أثار الابتزاز التركي للاتحاد الأوروبي عبر فتح الحدود لعبور المهاجرين، حفيظة اليونان التي اتخذت إجراءاتٍ صارمةً في التعامل مع اللاجئين، الذين توافدوا بالآلاف عبر حدودها مع تركيا، في ظل تبادل الدولتين للاتهامات.

منعت اليونان ما يقرب من خمسةٍ وثلاثين ألف مهاجرٍ من عبور الحدود إلى أراضيها بصورةٍ غيرِ مشروعة، منذ أن فتحت تركيا حدودها قبل نحو أسبوع، في الوقت الذي تستعد فيه لترحيل مئاتٍ آخرين نجحوا في الدخول، ويأتي هذا في إطار استغلال تركيا لهؤلاء المهاجرين، كورقة ضغطٍ على الاتحاد الأوروبي.
حيث توجه آلاف المهاجرين إلى اليونان، منذ إعلان تركيا في الثامن والعشرين من شباط الماضي، إفساحها المجال لعبور المهاجرين من حدودها إلى أوروبا، متراجعةً عن التزامها بمنعهم من ذلك بموجب الاتفاق الذي وقعته عام ألفين وستة عشر مع الاتحاد الأوروبي.
ومن جهتها، اتهمت أنقرة القوات اليونانية بإطلاق الرصاص وقتل أربعة مهاجرين، وهو ما نفته أثينا التي تؤكد بأن الشرطة التركية، تساعد المهاجرين على عبور الحدود.
هذا واتهم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو السلطات اليونانية، بإصابة مئةٍ وأربعةٍ وستين مهاجراً ودفع ما يقرب من الخمسة اّلاف مهاجرٍ إلى تركيا مرةً أخرى.
وذكرت المصادر اليونانية أن حرس الحدود اليوناني، منع حوالي سبعةَ اّلافِ محاولةِ عبورٍ خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وقال وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراتشي، أن المهاجرين الذين وصلوا إلى اليونان بطريقةٍ غير مشروعة بعد الأول من آذار، سيُنقلون إلى مدينة سيريس الشمالية، تمهيداً لترحيلهم إلى بلادهم.

‫شاهد أيضًا‬

الخوري “شمعون بكندي” يقرر العودة لقريته في طور عبدين والعمل بها

بهدف التشبث بأرض الإباء والاجداد واعادة الحياة اليه من جديد، قام الكاهن الخوري “شمعو…