06/03/2020

11 يوماً من العطش في الحسكة.. تدخل دولي يعيد مياه الشرب إلى المدينة

عادت المياه الى أحياء مدينة الحسكة، مساء الخميس، بعد تشغيل محطة أبار (علوك) في رأس العين، بعد /11/ يوم من قيام الجانب التركي والفصائل المتطرفة الموالية لها بإيقاف تشغيل المحطة وطرد العاملين فيها. وكان الجانب الروسي قد تدخل عدة مرات، لحث الأتراك على تشغيل المحطة، وإعادة المياه إلى نحو مليون مدني في مدينة الحسكة وأريافها.

بعد تدخل دولي لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في مدينة القامشلي التابع للأمم المتحدة، وبعد جهودٍ روسية, عادت المياه الى أحياء مدينة الحسكة، مساء الخميس، بعد تشغيل محطة أبار (علوك) في رأس العين، بعد /11/ يوم من قيام الجانب التركي والفصائل الجهادية التابعة لها بإيقاف تشغيل المحطة وطرد العاملين فيها.
وكشف مصدر مسؤول في هيئة الطاقة بإقليم الجزيرة أن الاتفاق تم بعد عقد عدة جولات من المباحثات بين الروس والأتراك، انتهت بالتوصل إلى اتفاق يقضي بتزويد مدينة رأس العين بـ /20/ ميغاواط من الكهرباء، مقابل إعادة تشغيل محطة “علوك”
ووفق مديرية المياه في الإدارة الذاتية فقد تم ضخ كميات من المياه إلى الأحياء الوسطى والجنوبية للحسكة، بشكل اسعافي، على أن يتم تزويد الأحياء الشرقية والشمالية من المدينة لاحقاً، بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة.
وكانت القيادة العسكرية في القاعدة الروسية بمطار القامشلي، قد اتهمت تركيا في اجتماع، عقدته أمس الأربعاء مع الصحفيين، بعد الالتزام بوعودها حول تشغيل محطة علوك، رغم اتفاق سابق بين الجانبين.
والجدير بالذكر أنه سبق أن خرجت محطة علوك عن الخدمة لمرتين، أثناء الهجوم التركي على منطقتي رأس العين وتل أبيض بعد إلحاق أضرار بخطوط الكهرباء المغذية للمحطة، نتيجة القصف التركي.
وتغذي محطة علوك مدينة الحسكة وبلدات تل تمر، وأبو رأسين، والشدادي، والهول، والقرى المحيطة بها

‫شاهد أيضًا‬

مجموعة أحلام صغيرة تقيم معرضاً للأعمال اليدوية في القامشلي

بهدفِ تفعيلِ دورِ المرأةِ من مختلفِ المكوناتِ في شمالِ شرقِ سوريا، ودعمِ النساءِ العاملاتِ…