08/03/2020

مئات من مرتزقة أردوغان يلقون حتفهم في ليبيا

قُتل مئاتٌ من مرتزقة أردوغان الإرهابيين في ليبيا إثر اشتباكاتٍ مع قوات حفتر في عدة محاور ضمن الأراضي الليبية، وفر العديد منهم باتجاه أوروبا كي يعيثوا فيها فساداً، بعد تلقيهم تدريباتٍ مكثفة في معسكرات التدريب التركية.

لم يكتف أردوغان خليفة العثمانيين ومرتزقته الإرهابيون بسفك دماء المدنيين في سوريا، بل وانتقل مع مرتزقته لإزهاق الأرواح في ليبيا، والتدخل السافر بشؤون ليبيا الداخلية.
حيث كشف نشطاء سوريون عن ارتفاع عدد القتلى بصفوف الجهاديين السوريين الموالين لتركيا بمعارك ليبيا، إلى مئةٍ وسبعة عشر مسلحاً من فصائل “لواء المعتصم” و”فرقة السلطان مراد” ولواء “صقور الشمال” و”سليمان شاه”
حيث قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القتلى سقطوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس، بالإضافة لمحور مشروع الهضبة ومناطقَ أخرى في ليبيا.
وأشار ذات المصدر، إلى أن نحو مئةٍ وخمسين مسلحاً من ضمن الذين توجهوا إلى ليبيا، انتقلوا إلى أوروبا.
وذكر المرصد أنه خلال الفترة الماضية، ارتفعت أعداد المسلحين الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس حتى الآن إلى نحو أربعةِ اّلافٍ وسبعمئةٍ وخمسين مسلحاً، فيما بلغ عدد المجندين المرتزقة الذين وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب، إلى نحو ألفٍ وتسعمئة مجند.
وتجدر الإشارة إلى أن أردوغان، كان قد صرح في وقت سابق، أن بلاده تحارب قوات “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر في ليبيا، مشيراً إلى سقوط عددٍ من القتلى في الجانب التركي هناك.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة أممية لتقصي الحقائق تكشف عن مقابر و”فضائع” قيد التحقيق في ليبيا

بعثة تقصي الحقائق في ليبيا التابعة الأمم المتحدة، قالت إن هناك “مقابر جماعية محتملة” لم يت…