09/03/2020

المستشارالخاص للامين العام للامم المتحدة لمناهضة الابادة الجماعية يزور سهل نينوى للوقوف على ما تعرض له المسيحيون من ابادة جماعية

قام المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمناهضة الإبادة الجماعية أداما ديانغ، بجولة ميدانية على بلدات وقرى شعبنا في سهل نينوى، شمالي العراق، إلتقى خلالها عدداً من المرجعيات الروحية وناجين من أبناء شعبنا من الإبادة الجماعية على أيدي تنظيم داعش الإرهابي. كما زار المسؤول الأممي عدداً من الكنائس في بلدة بغديدا.

قام السيد أداما ديانغ، المستشارُ الخاص للامين العام للامم المتحدة لمناهضة الابادة الجماعية، بزيارة الى بلدات الشعب الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى للوقوف على ما تعرض له المسيحيون من ابادة جماعية على يد تنظيم داعش الارهابي، إبان احتلالِهم لسهل نينوى في السادس من آب عامَ 2014.
وكان برفقة المسؤول الاممي، كلٌّ من السيد كريم خان رئيسِ فريقِ التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب دولة الخلافة الاسلامية وعددٌ من المحققين الدوليين وأعضاءٌ في الهيئة الإدارية لمنظمة شلومو للتوثيق.
وفي أثناء ذلك، التقى الوفدُ الاممي مع العديد من ضحايا شعبنا الناجين من الابادة الجماعية، كما تضمنت الزيارةُ اللقاءَ مع سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي رئيسِ أساقفةِ الموصل وتوابعِها للسريان الكاثوليك في مقر إقامته في بلدة بغديدا، حيث تناول الاجتماعُ ما تعرضَ له المسيحيون من جرائمِ قتل وتهجير قسري، إضافة إلى التحديات التي يواجهونها بعد تحرير مناطقِهم من تنظيم داعش الإرهابي.
كما زار الوفدُ الأممي، كنيسةَ مار بهنام وسارة وكنيسةَ الطاهرة وقاعةَ عشتار للمناسبات التابعة للكنيسة، للوقوف على حجم الدمار والمحاولاتِ البائسة لطمس وتشويهِ هويةِ شعبِنا في مناطقِه التاريخية.

‫شاهد أيضًا‬

اجراءات ووعود ايجابية للمكون الايزيدي بتحقيق متطلباتهم وتحسين اوضاعهم

ضمن مساعي الحكومة العراقية بدعم قضية الإزيديين وانصافهم، قال رئيس مجلس النواب العراقي، …