09/03/2020

مشروع قانون يلغي العذر المخفف لـ “جرائم الشرف” في سوريا

نشرت صحيفة "الوطن" أن مجلس الشعب التابع للحكومة في دمشق أحال مشروع قانون إلى المجلس المتضمن إلغاء المادة ٥٤٨ المتعلقة بجرائم الشرف من قانون العقوبات العام للجنة الشؤون التشريعية والدستورية لجواز النظر به دستورياً .

في يوم المرأة العالمي, أحالت الحكومة السورية إلى مجلس الشعب (البرلمان) مشروع قانون بإلغاء المادة التي تمنح أحكاما مخففة و”أعذارا” لمرتكبي ما تُعرف بجرائم الشرف.
وينص مشروع القانون الجديد على أن تلغى المادة 548 من قانون العقوبات.
وتنص المادة 548 بعد تعديلها عام 2011 بأنه: “يستفيد من العذر المخفف من فاجأ زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو أخته في جرم الزنا المشهود أو في صلات جنسية فحشاء مع شخص آخر فأقدم على قتلهما أو ايذائهما أو على قتل أو إيذاء أحدهما بغير عمد على أن لا تقل العقوبة عن الحبس مدة سنتين في القتل”، وفي النص السابق للمادة أي قبل التعديل كان القاتل يستفيد من عفو شامل من العقاب.
وصرح النائب أحمد مرعي لأحد وسائل الإعلام إن “هناك دولا كثيرة كانت سباقة إلى إلغاء هذه المادة، ولم تعط للرجل ميزة على المرأة بحيث تمنحه أحكاما مخففة أو مبررات حين يقتل المرأة ويحصل على تخفيف العقوبة”.
يذكر أن الأحكام المخففة التي منحها القانون لمرتكبي “جرائم الشرف” قوبلت بانتقادات واسعة على مدار عقود حيث عملت الادارة الذاتية الديمقراطية على وضع قوانين خاصة بهذا الصدد بعد تأسيسها في 2014, حيث تم إلغاء المادة يتزامن مع يوم المرأة العالمي الموافق لـ 8 آذار، حيث سجلت في سوريا عدد من الجرائم بحق الفتيات تحت بند “جرائم شرف”.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…