11/03/2020

إعادة فتح الطريق الدولي بين حلب واللاذقية من أجل تسيير الدوريات الروسية التركية

تنفيذاً لبنود الاتفاق الروسي التركي، سحبت تركيا أسلحتها الثقيلة من ادلب، لبدء تسيير دورياتٍ مشتركةٍ مع القوات الروسية على طول الطريق الدولي "إم فور"

نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن مصدرٍ عسكري، أن تركيا بدأت بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في إدلب، وفقاً للاتفاق الروسي التركي الذي نص على التمسك بصيغة “أستانا” للتسوية السورية، ووقف إطلاق النار في إدلب، وتسيير دورياتٍ مشتركةٍ في قسمٍ من طريق “إم فور” الاستراتيجي. حيث سيقوم كل من الطرفين بضمان حماية جانب من الطريق التابع لسيطرته بعمق ستة كيلومترات.
وفي سياق متصل، أزالت قوات النظام السواتر الترابية عند مفرق قرية “كفرية”، التي كانت تقطع طريق “حلب – اللاذقية” الدولي منذ العام ألفين وإثني عشر، تجهيزاً لتسيير الدوريات الروسية التركية، وفتح الطريق الدولي باتجاه حلب فيما تجري عمليات إزالة السواتر منها، باتجاه عين الحور في ريف اللاذقية قرب الحدود الإدارية مع إدلب.
ومن جانبٍ اّخر، أطلقت قوات النظام قذائف على منطقة “اشتبرق” بريف جسر الشغور، ومنطقة “السرمانية” بسهل الغاب.
فيما عدا ذلك، لا يزال القصف الجوي متوقفاً منذ مساء الخميس الفائت، بينما تشهد أجواء المنطقة تحليقاً لطائرات استطلاعٍ روسيةٍ بين الحين والآخر.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…