11/03/2020

تصريحاتٌ روسية تركية تؤكد نجاح اتفاق وقف إطلاق النار

شدد الطرفان الروسي والتركي على أهمية الاتفاق المبرم بينهما لوقف إطلاق النار، الذي من شأنه حفظ الأمن في ادلب، وأبديا تفاؤلهما ورضاهما عن مجريات الأمور والتزام الأطراف المتناحرة بالهدنة.

أكدت وزارة الدفاع الروسية صمود نظام وقف إطلاق النار في إدلب، بما يتوافق مع الاتفاق مع تركيا.
وقال مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري أوليغ جورافلوف، في بيانٍ مساء يوم الثلاثاء: “لم يتم رصد أي عمليات قصف خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية الخاضعة لأنقرة”
ولكنه أفاد بأنه قد سُجلت سابقاً عمليتا قصفٍ من قبل مسلحي “جبهة النصرة” الإرهابي في حلب، كما أكد على استمرار عمل قناة الاتصال الخاصة للتعاون العملي بين مركز حميميم والجانب التركي.
ومن جهته أكد الرئيس التركي، جريان نظام وقف إطلاق النار في إدلب بشكلٍ جيد، معرباً عن أمله في أن يصبح النظام دائماً، من أجل تسهيل عودة النازحين لمناطقهم، إذ أضاف أن تركيا تعمل على إنشاء منازلَ صغيرة في إدلب، مؤكداً أنه قد تم حتى الآن إنشاء نحو خمسمئةٍ منها، ليسكن فيها النازحون الذين فقدوا منازلهم خلال العمليات العسكرية.
وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية التركي، أن القوات التركية سترد في حال خرق النظام السوري لوقف إطلاق النار في إدلب.
وقال الوزير في حوارٍ مع وكالة “الأناضول”، أن الجنود الأتراك سيقومون بما قاموا به سابقاً، إن حاول النظام السوري التقدم في إدلب.

‫شاهد أيضًا‬

السفير البابوي يدعو لحل سياسي في سوريا

خلالَ مشاركتهِ في اليومِ الثالثِ لمؤتمرِ “كاريتاس الأبرشي”، الذي نُظَمَ في …