11/03/2020

مقتل رئيس الهيئة الشرعية في جيش الإسلام بانفجار سيارته في منطقة الباب بريف حلب.

أعلن جيش الإسلام وهو أحد الفصائل التابعة لتركيا عن مقتل رئيس هيئته الشرعية أنور الشيخ بزينة جراء استهداف سيارته، كما وجه الاتهام للقوات السورية ووحدات حماية الشعب .

قُتل القيادي في فصيل “جيش الإسلام” أنور الشيخ بزينة، المدعو أبو ياسر، جراء انفجار عبوةٍ ناسفة استهدفت سيارته بمنطقة الباب شمال شرق حلب، وهو رئيس الهيئة الشرعية في جيش الإسلام.
وجيش الإسلام هو أحد الفصائل التابعة لتركيا، حيث حمّل مسؤولية اغتيال رئيس هيئته الشرعية، إلى خلايا تابعة للقوات السورية ووحدات حماية الشعب، داعياً إلى ملاحقتها في مناطق الشمال السوري.
هذا وأُصيب شخصٌ جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارة داخل مدينة الباب، شرقي حلب
ويُشار إلى أن مدينة الباب كانت قد شهدت في الرابع من شهر آذار الجاري، مقتل زاهر الشامي ” التابعة لجيش الإسلام .
وفي شهر كانون الثاني الماضي ألقت السلطات الفرنسية القبض على إسلام علوش، الناطق الرسمي لفصيل “جيش الإسلام”، بتهمة ارتكاب الفصيل “جرائم دولية ضد الانسانية”، وبتهمة قتل الناشطة السورية في مجال حقوق الإنسان رزان زيتونة.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…