12/03/2020

“القيصر” يُدلي بشهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي

دعا عسكريٌ منشق عن الجيش السوري أعضاء الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء إلى فرض تدابير صارمة ضد نظام المخابرات السورية بسبب الأعمال الوحشية التي ارتكبتها خلال الحرب ، حيث سرّب آلاف الصور الفوتوغرافية التي وثقت عمليات التعذيب والقتل في سوريا مماساعد في فرض عقوبات أمريكية جديدة عليها.

مع مرور تسع سنوات على بدء الحرب في سوريا عقدت كلٌ من لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب جلسات استماع يوم الأربعاء.
وخلال جلسة الاستماع التي عُقدت وسط احتياطات أمنية مشددة دعا عسكري منشقٌ عن الجيش السوري، والمعروف باسم ( قيصر)، أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى محاسبة الدولة السورية لممارستها عدة انتهاكات خلال تسع سنوات من الحرب.
“القيصر” كان يعمل مصوّراً في جيش النظام السوري وانشقّ عام 2014 وبحوزته 55 ألف صورة توثّق وحشية الممارسات في السجون السورية إبّان فترة قمع الحراك الشعبي في سوريا.
وأدلى “القيصر” بشهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بشكل متخفي ، وقد طُلب من الحضور ووسائل الإعلام إطفاء الهواتف وآلات التصوير.
وقال قيصر “إنّه وعلى الرّغم من المجازفات التي قام بها، لم يحقّق هدفه بوضع حدّ للانتهاكات، القتل ازداد في الأماكن نفسها وبالأساليب نفسها وعلى أيدي المجرمين أنفسهم”.
ويُشار إلى أن ”القيصر“ كان قد هرّب آلاف الصور الفوتوغرافية خارج سوريا عام 2013، وكشف عمليات قتل جماعي وتعذيب وجرائم أخرى. وكان قد أدلى بشهادته أمام لجنة مجلس النواب في عام 2014 مما ساعد على إصدار تشريع فوري باسمه يدعو إلى فرض عقوبات جديدة على سلطة الرئيس السوري بشار الأسد وروسيا وإيران اللتين تدعمانه.
وصار ذلك الإجراء قانونا ضمن مشروع قانون تفويض الدفاع الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكن لم يتم تنفيذه بالكامل حتى الآن.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…