12/03/2020

مجلس الدوما الروسي يوافق بشكلٍ رسمي على تعديلات بوتين الدستورية

صوّت نواب مجلس الدوما الروسي، لصالح التعديلات الدستورية التي اقترحها بوتين في وقتٍ سابق، وذلك بموافقة أغلبية النواب وامتناع البعض الاّخر عن التصويت.

بعد طرح بوتين لجملة مقترحاتٍ دستوريةٍ تسمح له بالبقاء في الحكم لأكثر من عشر سنواتٍ من الاّن، وافق مجلس الدوما الروسي يوم الأربعاء وبشكلٍ نهائي على تلك المقترحات.
إذ صوت المجلس الذي يضم أربعَمئةٍ وخمسين نائباً لصالح التعديلات، في ثالثٍ قراءةٍ وهي الأخيرة، بتأييد ثلاثمئةٍ وثلاثةٍ وثمانين صوتاً، كما لم يصوت أي نائبٍ ضد التعديلات، فيما امتنع ثلاثةٌ وأربعون نائباً عن التصويت، وتغيب أربعةٌ وعشرون نائباً عن الجلسة.
ومن ضمن أهداف المقترحاتِ الواردةِ في مشروع التعديلات الدستورية، تعزيز أسس النظام الدستوري، وحقوق وحريات الإنسان والمواطن، كما يتضمن المشروع أيضاً إجراءً جديداً يتعلق بالتصويت الشعبي العام في روسيا على هذه التعديلات.
هذا ولم يصرح بوتين بخططه للمستقبل بعد عام ألفين وأربعةٍ وعشرين، لكنه يقول إنه لا يؤيد ممارسات العهد السوفيتي، والتي كانت تقضي ببقاء الزعماء في السلطة مدى الحياة.
وعلى النقيض من أقوال بوتين، وبحسب بعض المحللين السياسيين، فإن هذه التعديلات ستؤثر بشكلٍ سلبي على سير العملية الديمقراطية في البلاد، بشكلٍ أقرب ما يكون لاحتكار السلطة.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …