12/03/2020

مجلس سوريا الديمقراطية: انتفاضة 12 آذار هي الصرخة الأولى لحراكٍ جماهيري ضد الاستبداد.

مع مرور الذكرى السنوية ال 16 لانتفاضة 12 آذار والتي حصلت عام 2004 أصدر مجلس سوريا الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام استذكر فيه هذه الانتفاضة والتي اعتبرها البذرة الأولى للحراك الشعبي ضد سلطة الظلم والاستبداد، كما أصدرت الإدارة الذاتية بياناً دعت فيه كافة الأطراف إلى التحرر من الذهنية القائمة على الأحادية والمنهج الأمني.

أصدر مجلس سوريا الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام استذكر فيه انتفاضة 12 آذار الجماهيرية التي حدثت عام 2004 حيث ذكر البيان قائلاً:
“تمر الذكرى السنوية السادسة عشر لانتفاضة 12 آذار في ظروفٍ بالغة التعقيد تمر بها البلاد، حيث تمثل هذه الانتفاضة الصرخة الأولى لحراكٍ جماهيري ضد سلطة الاستبداد والاستعباد، وضد النزعة الفاشية والعنصرية التي شحن بها النظام أزلامه، وحرضهم للقيام باعتداءاتٍ ضد مشجعي نادي الجهاد الرياضي، بغية خلق فتنة وضرب السلم الأهلي، ليبقى المواطن السوري تحت رحمة سلطته ومغيباً عن كافة القضايا المواطنية الأساسية في الحرية والحقوق والعدالة والمساواة.”
وتابع البيان قائلاً:
” انتفاضة 12 آذار كانت الأساس لمظاهراتٍ شعبية عارمة ذهب ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى والآلاف من المعتقلين، كما سلطت الضوء على الاضطهاد والظلم والإجحاف الذي مارسته السلطة بحق الشعب السوري ووضعت ركائز مرحلة جديدة من تاريخ النضال الثوري السوري.”
واختُتم البيان بالتأكيد على أنه ما من قوةٍ تستطيع ضرب اللحمة الوطنية السورية الموجودة بين كافة المكونات القومية وستبقى صامدة في وجه أي جهة تحاول خلق الفتن والعبث بالسلم والأمن المجتمعي.
كما عاهد “مسد” بالدفاع عن المصالح العليا للسوريين لغاية تحقيق كافة أهدافهم في الحرية والكرامة والانتقال إلى دولة علمانية لامركزية.
هذا وأصدرت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بياناً أكدت فيه بالمُضي بكل الجهود في سبيل الحفاظ على ذات المبادئ التي انطلقت من أجلها انتفاضة 12 آذار في تعزيز الديمقراطية وأخوة الشعوب ونيل الحقوق المشروعة لشعبنا في سوريا، كما دعت الإدارة الذاتية كافة الأطراف وفي مقدمتهم النظام السوري إلى التحرر من الذهنية القائمة على الأحادية والمنهج الأمني والنظر إلى سوريا برؤية جديدة تواكب حالة التغيير السائدة في المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

تقرير: بريطانية تتحدث عن خطر السياسيات التركية على الأمن الغذائي والمائي لسوريا

كتبت الصحفيّة ” جيزيلا ليجيوس” من برلين، لموقع “نيو إنترناشوليست” …