12/03/2020

26 قتيلاً عراقياً في ضرباتٍ جوية استهدفت مقرات مليشيات الحشد الشعبي شرق سوريا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 26 مقاتلاً على الأقل في صفوف قوات «الحشد الشعبي» العراقي بغارات جوية في منطقة البوكمال شرق سوريا قرب الحدود مع العراق. وأفادت فرانس برس بأن ثلاث طائرات استهدفت قاعدة الإمام علي ومنطقة الحسيان في منطقة البوكمال بالقرب من الحدود مع العراق، التي تتخذها المليشيات الموالية لإيران مقرات عسكرية لها.

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة القتلى العراقيين من ميليشيا “الحشد الشعبي العراقي” الموالية لإيران إلى 26 قتيلاً على الأقل وأكثر من 15 جريحاً جراء القصف الجوي الذي طال مقراتهم في منطقة الحسبان في ريف البوكمال عند الحدود السورية – العراقية.
فيما رُصد قصفٌ نفذته 3 طائرات مجهولة استهدفت قاعدة الإمام علي ومنطقة الحسيان في منطقة البوكمال بالقرب من الحدود مع العراق، التي تتخذها الميليشيات الموالية لإيران مقرات عسكرية لها.
وأفادت مصادر إعلامية بأن 10 انفجارات على الأقل دوت في المنطقة.
فيما قالت “الإخبارية السورية” من طرفها، أن الطيران المجهول استهدف نقاطاً على الحدود السورية العراقية جنوب شرق البوكمال، مشيرة إلى أن الأضرار كانت مادية فقط.
وفي سياقٍ آخر أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، مقتل 3 وإصابة عدد من أفراد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم “داعش”، بقصف استهدف معسكر التاجي شمالي بغداد.
وأشارت خلية الإعلام الأمني في العراق إلى أن هذا الهجوم يعد تحدياً أمنياً خطيراً جداً وعملاً عدائياً.
وأكدت أن “قيادة العمليات المشتركة اتخذت إجراءات حازمة وستتصدى بقوة لأي استهداف يطال المعسكرات والقواعد العسكرية “.
وشددت على أن “قوات التحالف موجودة بموافقة الحكومة العراقية ومحاربة داعش وليس أي طرف آخر.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…