13/03/2020

إجراءات أمريكية تؤدي لازدياد القلق العالمي من فيروس كورونا

أبدى الرئيس الأمريكي مخاوفه من انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة، فأصدر عدة قراراتٍ صارمةٍ تقضي بمنع الرحلات القادمة من أوروبا باستثناء بريطانيا، الأمر الذي أدى لاستياء الاتحاد الأوروبي وامتعاضه.

بعد أن فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قيوداً كاسحةٍ على السفر من أوروبا، وذلك على خلفية تفشي الفيروس من إيران إلى إيطاليا وإسبانيا، سارع الكثير من المسافرين لتعديل مواعيد حجز رحلاتهم الجوية، ومُنيت الأسواق العالمية بخسائرَ جديدة، الأمر الذي ألحق أضرارا بشركات الطيران، وتسبب في ازدياد القلق العالمي من فيروس كورونا.
حيث قرر منع رحلات الطيران من أوروبا لمدة ثلاثين يوماً، وذلك للحد من المخاطر التي قد تواجهها الولايات المتحدة خلال الأزمة.
وقال ترامب إن هذا القرار، الذي سيبدأ تنفيذه منتصف ليل يوم الجمعة، لن يسري على بريطانيا أو على الأمريكيين الذين يخضعون للفحوص المناسبة.
تعقيباً على ذلك، أبدى الاتحاد الأوروبي استياءه من هذا القرار، إذ قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في بيانٍ يوم الخميس، أن الاتحاد الأوروبي يرفض القرار الأمريكي بتوسيع نطاق حظر السفر على الدول الأوروبية.
وقال البيان: “إن الاتحاد الأوروبي لا يوافق على أن القرار الأمريكي اتخذ من جانبٍ واحد، ودون استشارة”، مضيفاً أن الاتحاد يتخذ إجراءاتٍ قويةٍ للحد من انتشار فيروس كورونا.
ومن جانبٍ اّخر، قال كبير المستشارين الصحيين للحكومة الصينية “تشونغ نان شان”، أن الأزمة قد تنتهي بحلول منتصف العام، وأضاف: “إن حشدت جميع البلدان مواردها، فقد ينتهي الأمر بحلول حزيران، لكن إن لم تتعامل بعض البلدان مع العدوى والأضرار بجدية وتتدخل على نحو قوي، فسوف يستمر الأمر لفترةٍ أطول”

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …