13/03/2020

ضرب مواقع لميليشيات إيران في البوكمال.. ومقتل 26

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل ستة وعشرين عنصراً من ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران في غارات جوية يرجح أنها للتحالف الدولي إستهدفت مقراتٍ تابعةً للحشد في ريف بلدة البوكمال، شرقيَّ سوريا على مقربةٍ من الحدودِ العراقية.

بعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدةَ التاجي شمال العاصمة العراقية بغداد ليلَ الأربعاء، بأكثرَ من خمسة عشر صاروخاً، استهدفت ضرباتٌ جويةٌ مقراتٍ تابعةً للحشد الشعبي وميلشياتٍ مواليةً لإيران في منطقة الحسيان، بريف البوكمال قرب الحدود مع العراق، ما أدى إلى مقتل ستةٍ وعشرين عنصراً، بحسب ما أفاد المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان، اليوم.
وأضاف المرصد أن “ثلاثَ طائراتٍ استهدفت قاعدةَ الإمام علي ومنطقةَ الحسيان في البوكمال السورية، والتي تتخذها الميليشياتُ المواليةُ لإيران مقراتٍ عسكريةً لها”. كما أشار إلى أن عشرةَ انفجاراتٍ على الأقل دوَّت في المنطقة المذكورة.
في حين إعتبرت وسائلُ إعلامٍ غربيةٌ ومحلية أن قصفَ البوكمال جاء رداً على استهداف قاعدة “التاجي” التي تأوي جنوداً للتحالف الدولي، شمالَ بغداد.
وتعتبر مدينةُ البوكمال منفذاً حدودياً استراتيجياً مع العراق، إذ تقع على طريق إمداد استراتيجيٍ لفصائلَ وميليشياتٍ تدعمها إيران وترسلُ بانتظام تعزيزاتٍ من العراق إلى سوريا لدعم قوات الحكومةِ السورية.
كما تعد البوكمال، مدينةً حاسمةً بالنسبة لمساعي إيران من أجل تعزيز سطوتِها المتنامية على ممرٍ يمتد من طهرانَ إلى بيروت.
وكانت إسرائيل هاجمت قواعدَ إيرانيةً في المنطقة عدة مراتٍ منذ بدايةِ العامِ الحالي.

‫شاهد أيضًا‬

قداس إلهي احتفالي في أربيل وتخريج طلاب من معهد أور في بغداد

تحت رعاية وتنظيم لجنة التعليم المسيحي المركزية وبحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة ومعا…