14/03/2020

الأحوال الجوية السيئة تسود عدة دول وتتسبب بوفاة أشخاص وتشرّد نازحين من المخيمات.

ضربت عاصفةٌ جوية سيئة عدة دول مثل مصر ولبنان وسوريا والعراق كانت مصحوبة برياحٍ قوية وأمطارٌ غزيرة أدت لوفاة عدد من الأشخاص وإصابة آخرين، بالإضافة لتشريد عدد من النازحين الذين يقطنون في مخيماتٍ غير مجهزة لمثل هذه الأحوال الجوية السيئة.

ذكر المدير العام لمشفى اللواء الوطني بمدينة السلمية، قيس حبيب أنه تم إسعاف رجلٍ مصابٍ بجروحٍ خطرة، نتيجة سقوط لوحٍ معدني عليه، إثر الرياح الشديدة التي عصفت بالمنطقة، وبسبب و فارق الحياة، هذا وأصيب سبعةٌ من أهالي المدينة بجروحٍ وكسورٍ ورضوضٍ متفاوتةِ الخطورة، وفي أماكن متفرقة من الجسم.
وفي حلب، أدت الرياح الشديدة إلى حدوث أعطالٍ فنيةٍ وانقطاعٍ في خط التوتر المغذي لمدينة حلب، ولكن الورشات الفنية والآليات، توجهت على الفور إلى مواقع الأعطال، وأجرت الإصلاحات اللازمة لإعادة التغذية الكهربائية، إلا أنه ومن جهةٍ أخرى، أدت الرياح القوية لحدوث انقطاعاتٍ في بعض خطوط الشبكة الكهربائية داخل المدينة، نتيجة سقوط الأشجار عليها.
أما نازحو ادلب القاطنين في مخيم جبل الدويلة قرب “كفر تخاريم”، والذين هربوا من القصف والمعارك، لقوا مصيراً أسوأ في ظل الظروف المناخية القاسية، حيث تهدمت عدة خيامٍ واقتلعت، على خلفية العاصفة الهوائية الشديدة التي ضربت المنطقة منذ ساعات الصباح الأولى، وفي سياق ذلك، غمرت مياه الأمطار بعض الخيام والطرقات داخل وخارج المخيمات شمال معرة مصرين وبالقرب من الحدود مع لواء اسكندورن، كما انقطعت بعض الطرقات ما أعاق وصول الطعام والمستلزمات إلى المخيمات.
أما في مصر، فقد ضربتها موجة طقس غير مستقرة شملت عواصف شديدة محمّلة بالأتربة وسقوط أمطار غزيرة، ما دعا الحكومة إلى تعطيل العمل والدراسة، بعد أن لقي عشرون شخصاً مصرعهم بسبب تساقط أمطارٍ غزيرةٍ في مختلف أنحاء البلاد، هذا ونشرت رئاسة الوزراء المصرية على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك “إن مصر لم تشهد مثل تلك الظروف الجوية منذ ما يقارب من 35 أو 40 عاماً، ونتج عن تلك الظروف الجوية حوالي 20 حالة وفاة على مستوى مصر
كما شهدت منطقة الزرايب الواقعة في حي 15 مايو (جنوب القاهرة) مصرع خمسة أشخاص”، بعد أن جرفت الأمطار منازلهم، كما قامت فرق الهلال الأحمر بالإسعافات الأولية للمصابين وقدمت خدمات إغاثية ل 250 أسرة، كما قررت الوزارة صرف إعانات عاجلة للأسر المتضررة.

‫شاهد أيضًا‬

الشباب التركي إلى أوروبا

وسط وضع اقتصادي يعاني منه الأتراك جراء السياسات القتصادية التي ينتهجها النظام يدفع الاتراك…