14/03/2020

المجلس العسكري السرياني يرد بقصفٍ مماثل على استهداف القوات التركية وفصائلها لقريتي أم الخير وطويلة.

قامت القوات الاحتلال التركي وفصائلها مجدداً بقصف القرى المحيطة بتل تمر ومنها قريتي طويلة وأم الخير بينما رد المجلس العسكري السرياني بقصفٍ مماثل. كما عمدت قوات الاحتلال التركية إلى اتخاذ قواعد عسكرية لها في قرى الداودية وخربة جمو.

لاتزال قوات الاحتلال التركي والفصائل التابعة لها مستمرةً في استهداف القرى المحيطة ببلدة تل تمر، حيث قامت مساء يوم الجمعة بقصف قريتي أم الخير وطويلة في ريف تل تمر بالأسلحة الثقيلة.
وتشهد تلك القرى تواجداً لقوات المجلس العسكري السرياني، بهدف حمايتها والدفاع عنها والتصدي للهجمات التركية، حيث ردت قوات المجلس السرياني العسكري على ذلك القصف التركي بقصفٍ مماثل على نقاط القوات الاحتلال وفصائله.
هذا وأدى القصف الصاروخي الذي نفذته القوات التركية لأضرارٍ مادية دون وقوع خسائر بشرية.
ويُشار إلى أنه ومنذ عدة أيام قامت قوات الاحتلال التركي وفصائلها باستهداف قرية أم الكيف الواقعة شمال بلدة تل تمر بالقذائف المدفعية.
ومن جانبٍ آخر قامت قوات الاحتلال بالتمركز في قرية الداودية وعملت على تحويلها إلى قاعدة عسكرية كبيرة، تضم أكثر من 20 دبابة وأسلحة ثقيلة، كما حصّنت قاعدة عسكرية لها في قرية خربة جمو بريف أبو راسين.
ويُشار إلى أن القوات التركية كانت قد استقدمت تعزيزاتٍ عسكرية لها في كلٍ من الداودية والمنطقة الواقعة ما بين قريتي باب الخير وأم عشبة خلال شهر شباط الفائت.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…