15/03/2020

استهدافٌ عنيفٌ لقاعدة التاجي العراقية وتعزيزٌ مكثفٌ للقوات الأمريكية

بعد الهجوم على قاعدة التاجي منذ أيام، اٌستهدفت القاعدة وللمرة الثانية هذا الأسبوع، ما أسفر عن إصابة العديد من أفراد الجيش العراقي، والذي استنكر بدوره هذه الهجمات، بالإضافة لعدم تبني أي جهةٍ للهجوم.

للمرة الثانية هذا الأسبوع، استُهدفت قاعدة التاجي العسكرية العراقية، بثلاثةٍ وثلاثين صاروخ كاتيوشا، ما أدى لإصابة عددٍ من عناصر الدفاع الجوي بجروحٍ بالغة، وقال الجيش العراقي، أن القوات الأمنية عثرت على سبع منصات أطلقت منها الصواريخ في منطقة أبو عظام قرب التاجي شمال بغداد، ووجدت فيها أربعةٌ وعشرون صاروخاً مجهزاً للإطلاق، هذا ولم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن هذا الهجوم، لكنّ واشنطن عادة ما تتّهم الفصائل الشيعية الموالية لإيران بشنّ هجماتٍ مماثلة.
كما أعرب الجيش الأميركي عن ارتياحه إزاء نجاح الغارات الليلية التي نفذتها قواته على ميليشيا موالية لإيران في العراق، وأعلن في الوقت نفسه إبقاء حاملتي طائرات في المنطقة، للرد على التهديد الإيراني، كما استهدف الجيش الأميركي خمسة مواقع قرب بغداد، تابعةٍ لكتائب حزب الله العراقية، وذلك في سياق الرد على مقتل عسكريين أميركيين اثنين، في هجومٍ بالصواريخ استهدف قاعدةً للتحالف الدولي في العراق.
ولفت قائد القيادة المركزية الأميركية، إلى أنّه حصل على موافقةٍ من وزير الدفاع “مارك إسبر”، لإبقاء حاملتي طائرات في المنطقة، ورأى أنّه بوجود حاملتي الطائرات “يو إس إس دوايت ايزنهاور” و”يو إس إس هاري ترومان”، سيتمتع الجيش الأمريكي بالمرونة والقدرة والإرادة على التصدي لأي تهديد.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي في العراق يقيم محاضرة عن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

بمناسبة حلول اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، أقام الاتحاد النسائي في العراق يوم الأ…