16/03/2020

أميركا: ندعم الجهود لمساءلة نظام الأسد على جرائمه

أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة تدعم جهود تحقيق العدالة والمساءلة لضحايا جرائم النظام في سوريا. وأضاف جيفري أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتضافر لتعزيز جهود العدالة والمساءلة كونها جزءاً لا يتجزأ من حماية حقوق الإنسان.

التقى المبعوثُ الأمريكيُّ الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أمس، بالعديد من النشطاء السوريين والممثلين عن المنظمات السورية غير الحكومية. وأكد جيفري أن الولاياتِ المتحدة تدعم جهودَ تحقيقِ العدالةِ والمساءلة لضحايا جرائم نظام الأسد في سوريا.
وأوضح خلال اللقاء أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتضافرَ لتعزيز جهود العدالة والمساءلة كونها جزءاً لا يتجزأ من حماية حقوق الإنسان، وفقاً لقرار مجلس الأمن ألفين ومئتين وأربعةٍ وخمسين.
وكان وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي مايك بومبيو، قد علق عبر حسابه الشخصي في موقع تويتر على مرور الذكرى التاسعة للثورة السورية. وقال إن “الشعبَ السوري بدأ بالتظاهر السلمي ضد نظام الأسد قبل تسعِ سنوات، للمطالبة بالحقوق والكرامة”، مؤكداً أن الشعبَ السوري يستحق العيشَ بسلام من الأسلحةِ الكيميائية والبراميل والضرباتِ الجوية والسجنِ والتعذيبِ والجوع”.
ويذكر أن مجلسَ الشيوخ الأميركي كان قد صوت أواخرَ العامِ الماضي، على ميزانيةِ البنتاغون البالغة سبعَمئةٍ وثمانيةً وثلاثينَ مليارِ دولار، تتضمن تفويضاً بفرضِ عقوباتٍ واسعةٍ على سوريا وإيران وروسيا بسبب جرائمِ حربٍ مرتكبةٍ في سوريا تحت “قانونِ قيصر”.

‫شاهد أيضًا‬

“الإعدام لـ 10 من الاخوان المسلمين بينهم قيادي في مصر”

ذكر موقع “القاهرة أربعٌ وعشرون”، أن المتهمين العشرة من أعضاء الأخوان المسلمين …