16/03/2020

الإذاعة السويدية تذيع أنباءً عن تفشي وباء كورونا بعدة لغاتٍ ماعدا اللغة السريانية..!!

نقلت الإذاعة السويدية أنباءً عن تفشي وباء كورونا، وبعدة لغاتٍ تتحدث بها الجاليات المستوطنة في السويد، على سبيل المثال العربي والفارسي والكوردي وغيرهم من اللغات، ولكنها لم تذعْ أيَّ أخبارٍ باللغة السريانية عن هذا الوباء.
وتجدر الإشارة إلى أن الجالية السريانية هي من أكبر الجاليات في السويد، حيث يتخطى تعدادُها المئة وخمسينَ ألفَ نسمة، وهم يتحدثون اللغةَ السريانية. وعلى صعيد ردود الفعل المحلية، أظهر الناشط السياسي السرياني آداي بيث كنه، إمتعاضَه من الجهاتِ المعنية، وطلب من المسؤولين تقديمَ أعذارٍ وأسباب عدمِ إذاعة أخبار عن كورونا باللغة السريانية، مضيفاً “لماذا يتعمدون إهمالَ هذه اللغة”.
وتابع الناشط بيث كنه “يبدو أنهم نسوا عملية أهمال الكتابة باللغة السريانية على لوحات الدخول إلى مدينة سودرتيليه، حيث كتبوا عباراتٍ ترحيبية بأكثر من عشرين لغة يجري التحدثُ بها في السويد، بينما تغاضوا عن كتابة عبارة ترحيبية باللغة السريانية”. وأضاف “دعونا نتساءل عمَّن يقع هذا الخطأ والإهمال. هل يتحمله المسؤولون السويديون أم أبناء شعبنا في هذا البلد”.

‫شاهد أيضًا‬

خمسة مطالب للبرلمان الألماني من الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني

في مستهلِّ رسالتِهما، قال الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني، إنّه نتقد…