16/03/2020

العراق يوافق على اسم جديد للحكومة والمحتجون يرفضون

على الرغم من حظر التجوال في عدد من المحافظات العراقية، كإجراء إحترازي في مواجهة تقشي فايروس كورونا، خرج المتظاهرون ليلَ أمس، إلى ساحة التحرير بالعاصمة العراقية، رافضين ترشيحَ أيِ إسم غيرِ مستقل لتولي رئاسة الحكومة الجديدة.
وندَّد عددٌ من المحتجين في ساحة التحرير بتسمية نعيم السهيل الذي يعتبر مقرباً من نوري المالكي لرئاسةِ الحكومة، هاتفين بعباراتٍ ضدَّه.
ويذكر أنَّ عدةَ نوابٍ أكدوا أمسَ الأحد، وجودَ توافقٍ شبهِ تام بين أعضاء “اللجنة السباعية السياسية الشيعية” حول اسم المرشح لرئاسة الحكومة، بعد إخفاق سابق في تمرير اسم محمد علاوي، الذي أعلن انسحابَه من تلك المهمة في الأول من هذا الشهر.
وكان نائبٌ عن تحالف سائرون (الذي يتزعمه التيارُ الصدري) كشف أمس، عن وجود توافقٍ بنسبةِ ثمانينَ في المئة على إسم السهيل. وقال إنَّ “الساعاتِ القادمة ستشهد تقديمَ السهيل بشكل رسمي من اللجنة السباعية إلى رئيس الجمهورية لتكليفه”، مشدداً على أهمية حسم الموضوع قبل نهاية المدةِ الدستوريةِ للتكليف.
وتضم اللجنةُ السباعية هذه أعضاءً من كتلةِ سائرون، وتحالفِ الفتح، وتيارِ الحكمة، وائتلافِ النصر، ودولةِ القانون، وكتلةِ عطاء، والفضيلة.

‫شاهد أيضًا‬

البطريركية الكلدانية تنعى الأب مشتاق زنبقة في تورونتو– كندا

الأب مشتاق من مواليد بغداد للعام 1942 من ميخائيل زنبقة ومريم بصمجي. رسم كاهناً في العام 19…