16/03/2020

بابا الفاتيكان يتحدى حظرَ التجوال ويسير في شوارع روما الخاوية

تحدى قداسة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان، قوانينَ حظر التجول التي سنتها الحكومة الإيطالية للحد من تفشي فيروس كورونا القاتل. وظهر البابا وهو يتجول في شوارع روما مع عدد من حرسه الخاص، مصلياً من أجل نهاية وباء كورونا الذي يضرب إيطاليا والكثيرَ من دول العالم.

تحولت شوارعُ روما إلى مدينة أشباح في الوقت الذي بلغ تفشي فيروس كورونا ذروتَه في إيطاليا، حيث أعلنت السلطاتُ أمس، تسجيلَ ثلاثِمئةٍ وثمانيةٍ وستين حالةَ وفاةٍ بالوباء.
وفي مشهد تاريخي، ظهر قداسة بابا الفاتيكان، بعد ظهرِ أمسَ الأحد، في كاتدرائية سانتا ماريا ماجوري ليصلي للسيدة العذراء. وعكف البابا فرنسيس على التجول في شوارع روما الفارغة لم يرافقه سوى بعضٌ من حرسِه الخاص، حتى وصل إلى كنيسة سان مارسيلو آل كورسو، والتي تضم صليبًا تاريخيًا يعود عمرُه إلى القرن السادس للميلاد، وكان المصلون قد ساروا به في أحياءِ المدينةِ حينذاك، لوضع حدٍ لوباء الطاعون في روما.
وقال الكرسي الرسولي، إن “البابا فرنسيس صلى من أجل نهاية فيروس كورونا الذي يضرب ايطاليا والعالم، وسأل الشفاءَ للمرضى”.
في السياق، قال الفاتيكان إن “أيَّ قداسٍ سيترأسُه البابا فرنسيس بمناسبة عيد القيامة الشهرَ المقبل، سيجري دون جمهور بسبب تفشي فايروس كورونا، في خطوة يعتقد أنه لم يسبقْ لها مثيلٌ في العصر الحديث”.
كما ذكر إخطارٌ على الموقع الإلكتروني لمكتب البابا، أنه حتى عيدِ القيامة الواقع في الثاني عشر من نيسانَ القادم، ستستمر لقاءاتُ البابا الجماهيريةُ، يومَ الأحد، عبرَ الإنترنت والتلفزيون دون مشاركةٍ عامة.

‫شاهد أيضًا‬

هجوم أصفهان.. واشنطن تنفي مسؤوليتها وكييف في دائرة المتهمين

رغمَ عدمِ إعلانِ أيِّ جهةٍ أو دولةٍ مسؤوليتَها عن الهجومِ على مستودعِ الأسلحةِ في “أ…