16/03/2020

تسجيل أول إصابتين بفايروس كورونا في عفرين وتحويل ركاب طائرة قادمة من العراق إلى الحجر الصحي.

يستمر وباء كورونا المستجد بإثارة الرعب والقلق لدى الكثير من دول العالم حيث سُجلت أول إصابتين بالفايروس في مدينة عفرين بينما تضاربت الأنباء عن إصابات في منطقة الباب بسوريا، كما أعلنت وزارة الصحة السورية تحويل طائرة ركاب قادمة من العراق إلى الحجر الصحي بسبب ارتفاع درجة حرارة أحد الركاب.

أكدت بعض المصادر وصول أول إصابتين بفيروس “كورونا”، إلى أحد مشافي مدنية عفرين، حيث تم نقلهما إلى تركيا لتلقي العلاج.
وذكرت المصادر أن المصابين، هما امرأة ورجل، يقطنان المخيمات العشوائية المتواجدة بين أحراش شمالي عفرين، وتم نقل المصابين إلى المشافي التي جهزتها حكومة الاحتلال التركي في ولاية “هاتاي” خصيصاً للسوريين.
ووفقاً للمصادر فإن حالات مشابهة ظهرت في مدينة الباب، ولكن الاحتلال التركي ومؤسساته يمتنعون عن الإعلان عنها، مما يُهدد بتفشي الوباء أكثر.
هذا وأعلنت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية، أيضاً الأحد، عن تحويل طائرة ركاب تابعة لشركة أجنحة الشام قادمة من العراق إلى مركز الحجر الصحي في منطقة الدوير بريف دمشق، بسبب وجود شخص بينهم درجة حرارته مرتفعة.
وبعد إجراء التحاليل اللازمة لفحص الكورونا تبين بأن النتيجة كانت سلبية للمريض وتم تخريج جميع الركاب من الحجر الصحي.
وفي سياقٍ متصل كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، مساء يوم الأحد، عن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تركيا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 18 حالة.
جاء ذلك في تغريدة نشرها الوزير عبر حسابه بموقع “تويتر

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…