19/03/2020

مقتل قياديين في اللجنة المركزية في درعا على يد النظام السوري

استقدمت قوات النظام تعزيزاتٍ عسكريةً لريف درعا، ما أثار حفيظة بعض الفصائل التي قامت بدورها بقصف مواقع تمركز قوات النظام، ورداً على تلك الهجمات، استهدفت قوات النظام عدة قرىً في ريف درعا الغربي، ما أدى لمقتل قياديين في اللجنة المركزية في درعا.

شن مسلحون هجوماً على عدة مواقع لقوات النظام في مدينة نوى في ريف درعا الغربي، ومن بينها مبنى الأمن السياسي والأمن العسكري ومبنى مديرية الناحية، دون ورود معلوماتٍ عن خسائر بشرية.
ورداً على ذلك، قصفت قوات النظام بلدة “تسيل” بريف درعا، كما استهدفت قياديين سابقين لفصائل المعارضة في درعا، أثناء مرورهم بالقرب من حاجز مساكن جلين بريف درعا الغربي، الأمر الذي تسبب بمقتل اثنين منهم وإصابة الثالث بجروح، بالإضافة لمقتل مدني، حيث يعمل القادة الذين جرى استهدافهم ضمن “اللجنة المركزية” المعنية بتسيير الأمور في ريف درعا الغربي.
وتجدر الإشارة إلى أن العناصر الذين أطلقوا النار، هم من ضمن التعزيزات التي استقدمتها قوات النظام صباح يوم الأربعاء إلى المنطقة، كما أن القوات الروسية أرسلت دورياتٍ لمتابعة الخروقات الحاصلة، والتي تمت برعايتها.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…